جدل حول إقالة ميدو من تدريب الوحدة السعودي

beIN SPORTS

وأعلن الوحدة عبر حسابه على "تويتر" أن مجلس إدارته قرر إقالة ميدو "وتقديم الشكر له على الفترة التي قضاها مع الفريق"، مشيراً إلى تكليف "التشيلي ألفارو فيدال بقيادة الفريق الأول لكرة القدم خلفا للمصري أحمد حسام ميدو ويساعده الوطني عيسى المحياني".

وأوضح نائب رئيس النادي والمشرف العام على فريق كرة القدم عبدالله خوقير لوكالة فرانس برس، أن "الإقالة لم تكن لأسباب فنية"، مثنياً على النتائج التي حققها مع صاحب المركز السادس في ترتيب الدوري.

وعلق اللاعب المصري السابق على الإقالة بالقول عبر حسابه على "تويتر"، "شكراً إدارة الوحدة، شكرا جمهور الوحدة. تحملت المسؤولية في ظروف صعبة واستطعت بفضل الله وتوفيقه ومسانده الادارة وإخلاص اللاعبين والجهاز الفني والإداري والطبي أن أحقق بالفريق نتائج وأداء متميزا أشاد به الجميع".


أضاف "احترم قرار الإدارة لكني سأثبت من خلال الإجراءات القانونية اختراق حسابي".

وكان ميدو (36 عاماً) مدار جدل في الأيام الماضية عبر مواقع التواصل، بدأ بعد تعليقات له عن ضرورة عدم مشاركة اللاعبين المعارين في مباريات ضد أنديتهم الأصلية، اعتبرت موجهة إلى اللاعب عبد الاله العمري الذي يدافع حالياً عن ألوان الوحدة على سبيل الاعارة، بعد الخسارة القاسية أمام فريقه الأصلي النصر برباعية نظيفة في المرحلة الرابعة والعشرين السبت.


لكن ميدو عمل على توضيح تصريحاته، معتبراً أنها كانت مجتزأة، ومشدداً على عدم وجود "أي شك" لدى الجهاز الفني للوحدة بالعمري.

لكن الجدل عاد واستعر الإثنين، بعد رد بألفاظ نابية من حساب ميدو على تعليق لمشجع طالبه بالرحيل عن النادي على خلفية الخسارة القاسية أمام النصر، قبل أن ينشر ميدو مساء اليوم ذاته عبر الحساب ذاته "للأسف تم اختراق حسابي الحمدلله تم استرجاعه".

واعتبر اللاعب السابق للوحدة علاء الكويكبي عبر تويتر أنه "رغم علاقته الجيدة (ميدو) مع رئيس أعضاء الشرف والرئيس الفخري المستشار تركي آل الشيخ ومع رئيس النادي حاتم خيمي إلا أنهم أجمعوا على عدم التجاوز عن هذا الخطأ"، متابعاً "قرار شجاع شكراً لكم..أرجو من جمهورنا عدم الاساءة لشخصه..ولأسرته.. أخطأ وأخذ الرد يكفيه".
في المقابل، انتشر على نطاق واسع عبر "تويتر" وسم "إدعم_ميدو".