اعتزال لاعب برشلونة السابق ماتيو

AFP

وكشف سبورتينغ أن المدافع البالغ من العمر 36 عاماً، تعرض الأربعاء "لالتواء قاس في ركبته اليسرى"، وهو الأمر الذي دفعه لانهاء مسيرة كروية بدأت في فرنسا مع سوشو (2002-2005) وتولوز (2005-2009)، قبل الانتقال إلى إسبانيا للدفاع عن ألوان فالنسيا (2009-2014) وبرشلونة (2014-2017).

وبعد أن اكتفى باحراز لقب كأس رابطة الأندية الفرنسية مع سوشو موسم 2003-2004، عرف ماتيو أبرز محطاته الكروية في "كامب نو" مع برشلونة حيث توج بلقب الدوري مرتين والكأس ثلاث مرات والكأس السوبر مرة واحدة، إضافة الى دوري أبطال أوروبا والكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية (جميعها عام 2015)، قبل الرحيل في صيف 2017 إلى لشبونة للدفاع عن ألوان سبورتينغ الذي أحرز معه لقب الكأس مرة واحدة والكأس السوبر مرتين.

وتوجه ماتيو الذي خاض خمس مباريات فقط بقميص المنتخب الفرنسي، الى زملائه في سبورتينغ بمقطع فيديو نشره النادي، قائلا "من الصعب القول وداعا بهذه الطريقة. كنت أتمنى أن ألعب مرة أخيرة على أرضنا، لكن الحياة تستمر".

وتابع "كان من دواعي سروري ارتداء هذا القميص، ومن دواعي سروري أن ألعب معكم والاستمتاع بكل لحظة".

وأشار سبورتينغ إلى أن ماتيو "كان يخطط للاعتزال في نهاية هذا الموسم، لكن لسوء الحظ، أجبرته الإصابة على تقريب الموعد".

واستؤنفت البطولة البرتغالية في أوائل حزيران/يونيو بعد تعليقها نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، ومن المقرر أن تنتهي في أوائل آب/أغسطس.

ويحتل سبورتينغ المركز الثالث برصيد 49 نقطة، وبفارق كبير جدا خلف بورتو المتصدر (67) وبنفيكا (64) بعد 28 مرحلة.
 


>