الأندية الاسكتلندية تستعد لتصويت حاسم لإنهاء الموسم

AFP

وتوقفت كل المباريات في اسكتلندا في 13 مارس/آذار حتى 30 أبريل/نيسان على الأقل بسبب تفشي فيروس كورونا.

ومع مواصلة التوقف لشهرين مقبلين على الأقل تراجعت نسبة إكمال الدوري الممتاز أيضا وليس فقط في الدرجات الثلاث الأدنى.

وفي الساعة 16:00 بتوقيت غرينيتش يوم الجمعة سيصوت 42 ناديا محترفا في مؤتمر عبر الهاتف على دعوة رابطة الدوري لإنهاء الموسم في الدرجات من الثانية وحتى الرابعة على الفور ثم فعل الأمر ذاته بشأن الدوري الممتاز عندما تتأكد عدم إمكانية إكمال الموسم.

ووفقا لخطة رابطة الدوري فترتيب الأندية سيتم تحديده على متوسط عدد النقاط لكل مباراة.

لكن يبدو أن القرار لن يكون بالإجماع إذ تسعى أندية مثل رينجرز وهارتس لمعارضة هذه الخطط بينما ستصوت أندية مثل دندي يونايتد ورايث روفرز وكوف رينجرز وهم في صدارة الدرجات من الثانية وحتى الرابعة على الترتيب لصالح تطبيق المقترحات.

ولن يُلغى موسم الدوري الممتاز، الذي يتصدره سيلتيك متقدما بفارق 13 نقطة على رينجرز، حتى 23 أبريل/نيسان وهو أول موعد سيتقبله الاتحاد الأوروبي للعبة (اليويفا) لإنهاء الموسم لتفادي الحرمان من المشاركة القارية.

وهدد هارتس، متذيل ترتيب الدوري الممتاز، باتخاذ إجراء قانوني لو انتهى الموسم مبكرا وهبط إلى الدرجة الثانية فيما وصف رينجرز القرار "بالبغيض" وأن بعض الأندية ربما تهبط بشكل غير عادل إذا نُفذت مقترحات رابطة الدوري.

وقال باتريك ثيستل، متذيل ترتيب الدرجة الثانية، إنه لن يتقبل مقترحات رابطة الدوري.

وتفتقر الأندية لإيرادات يوم المباراة وربما يكون مقترح رابطة الدوري مغريا لو حصلت الفرق على الجوائز المالية مبكرا.

ومن أجل تمرير مقترحات رابطة الدوري يجب موافقة تسعة من 12 فريقا في الدوري الممتاز وثمانية من عشرة فرق في الدرجة الثاني و15 من 20 ناديا في الدرجتين الثالثة والرابعة.

وقال رود بيتري رئيس الاتحاد الاسكتلندي متحدثا عن تمديد الموسم ”الرسالة واضحة. يجب الخضوع لقيود الحكومة من أجل إنقاذ الأرواح ولا يوجد أي دليل على عودة التدريبات قريبا ناهيك عن إقامة مباريات في اسكتلندا لعدة أسابيع“.