يوفنتوس يسعى لتأكيد تفوقه على إنتر

AFP

ولم يخسر يوفنتوس حامل اللقب في مبارياته السبع الأخيرة ضد منافسه، حيث فاز خمس مرات وتعادل مرتين منذ عام 2016.

ويدخل يوفنتوس المباراة على وقع تحقيقه الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة من الدوري بينها انتصار لافت على ميلان المتصدر 3-1 في عقر دار الأخير، ملحقا به الخسارة الأولى له هذا الموسم.

في المقابل، لم يفز انتر في آخر مباراتين له حيث خسر أمام سمبدوريا 1-2 وتعادل مع روما 2-2 وذلك بعد أن حقق ثمانية انتصارات تواليا.

ويحتل انتر المركز الثاني حاليا مع 37 نقطة، ويوفنتوس المركز الرابع مع 33 نقطة ومباراة مؤجلة.

وتستطيع كتيبة المدرب انتونيو كونتي التركيز على البطولتين المحليتين بعد خروجها كليا من المسابقتين الأوروبيتين حيث شاركت في دوري أبطال أوروبا وحل الفريق في المركز الأخير في مجموعته وبالتالي لم يكمل مشواره في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

واحتاج كلا الفريقين الى وقت إضافي لتخطي منافسه في كأس إيطاليا الأربعاء، فتخطى انتر فيورنتينا 2-1 ويوفنتوس جنوى 3-2، علما بأن المدربين أراحا نجوم الصف الأول قبل أن يضطرا الى إشراكهم في أواخر المباراة لحسم النتيجة وبلوغ الدور ربع النهائي.

وقلل كونتي من خوض فريقه وقتا إضافيا بقوله بعد المباراة "كل انتصار يمنحك حيوية طبيعية، الانتصارات تعيد إنعاش البطاريات".

وتابع "لدينا متسع من الوقت للراحة حتى الأحد قبل المباراة المهمة التي ستكون امتحانا هاما لمعرفة ما إذا كنا قد قلصنا الفارق مقارنة مع الموسم الماضي".

ونافس إنتر بقوة على اللقب الموسم الماضي، قبل أن يحسمه يوفنتوس في الأمتار الأخيرة محرزا لقبه التاسع تواليا.

وستكون المواجهة مثيرة بين هدافي الفريقين: النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو متصدر ترتيب الهدافين مع 15 هدفا ومنافسه المباشر البلجيكي روميلو لوكاكو الذي يتخلف عنه بفارق هدفين.