نابولي يواصل انطلاقته المثالية بتحقيقه فوزه الثامن توالياً

Reuters

ورفع نابولي الذي يغيب اللقب المحلي عنه منذ عام 1990 بقيادة الأرجنتيني الراحل الأسطورة دييغو مارادونا، رصيده إلى 24 نقطة متقدماً بفارق نقطتين عن ميلان الذي استأثر بالصدارة السبت بفوز صعب على هيلاس فيرونا 3-2.

وتلقى تورينو ضربة موجعة بتعرضه قائده رولاندو ماندراغورا بعد مرور 8 دقائق، لإصابة خطيرة في ركبته، فحل بدلاً منه الإيفواري بنجامان كوني.

وعلى الرغم من سيطرة نابولي على مجريات اللعب بيد أنه وجد صعوبة في اختراق دفاع تورينو المنظم وسنحت له فرصة أولى عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء إثر عرقلة كوني للظهير جوفاني لورنتسو انبرى لها مهاجمه لورنتسو إينسينيي لكنه سددها ضعيفة بين يدي حارس تورينو الصربي فانيا ميلينكوفيتش سافيتش (27).

وفي مطلع الشوط الثاني لم يحتسب الحكم هدفاً سجله المدافع جوفاني لورنتسو بداعي التسلل بعد اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (56)، ثم ارتدت تسديدة المكسيكي هرفينغ لوسانو الذي شارك بديلاً منتصف الشوط الثاني من القائم (63).

وانتظر الفريق الجنوبي الذي استلم لوتشانو سباليتي تدريبه خلفاً لجينارو غاتوزو مطلع الموسم الحالي، حتى الدقيقة 81 ليسجل هدف الفوز بعد أن تطاول مهاجمه الدولي النيجيري فيكتور اوسيمهن إلى كرة برأسه داخل المنطقة واودعها الشباك.

رباعية لأتلانتا

واستعد أتالانتا لمواجهة مانشستر يونايتد الانكليزي في دوري أبطال اوروبا الاربعاء بأفضل طريقة ممكنة بعودته المظفرة من إمبولي 4-1.

وأصبح رصيد أتالانتا بذلك 14 نقطة فيما تجمد رصيد   عند 9 نقاط في المركز الحادي عشر.

وفاجأ مدرب اتالانتا المحنك جان بييرو غاسبيريني بإشراكه المهاجم السلوفيني المخضرم يوسيب ايليتشيتش أساسياً، فكان قراره في محله لأنه سجل ثنائية.

وعانى المهاجم البالغ من العمر 33 عاما من الكآبة طوال الموسم الماضي جراء تداعيات جائحة كوفيد-19، ويأمل أنصار النادي أن يستعيد شهيته التهديفية من الأن وصاعداً.

ومنح إيليتشيتش التقدم لأتالانتا إثر تمريرة من الدنماركي يواكيم ميهيلي في الدقيقة 11 مسجلا باكورة اهدافه هذا الموسم، ثم أضاف الهدف الثاني بكرة لولبية من مشارف المنطقة (26).

وقلص امبولي النتيجة عندما سجل له فيديريكو دي فرانشيسكو (30)، لكن أتالانتا أعاد الفارق إلى سابقه عندما سجل له مدافع إمبولي ماتيا فيتي هدفاً خطاً في مرماه مطلع الشوط الثاني.

واختتم الكولومبي دوفان ساباتا التسجيل قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة إثر هجمة مرتدة سريعة مسجلاً هدفه الرقم 100 في الدوري الايطالي.

وحقق كالياري أول انتصاراته هذا الموسم بفوزه على سمبدوريا 3-1.

وسجل أهداف كالياري البرازيلي جواو بيدرو (4 و90+4) والأوروغوياني مارتن كاسيريس (74)، فيما أحرز النروجي مورتن ثورسبي هدف سمبدوريا الوحيد (82).

وبعد أربع خسارات وثلاثة تعادلات، رفع كالياري رصيده إلى ست نقاط في المركز السابع عشر، فيما توقف رصيد سمبدوريا عند 6 نقاط أيضاً في المركز السادس عشر، بعد تلقيه هزيمته الرابعة في الدوري هذا الموسم.

وفي مباراتين اخريين، تعادل اودينيزي مع بولونيا 1-1، وجنوى مع ساسوولو 2-2. 
 


>