ميلان يعود من بعيد وينتصر على هيلاس فيرونا

Reuters

واستأثر ميلان الذي حافظ على سجله خالياً من الخسارة حيث حقق 7 انتصارات مقابل تعادل، بالصدارة مؤقتاً بعدما رفع رصيده إلى 22 نقطة وبفارق نقطة عن نابولي الذي يلعب أمام تورينو الأحد.

في "سان سيرو"، تقاسم الفريقان المباراة، فسجل فيرونا هدفين في الشوط الأول عبر جانلوكا كابراري (7) والتشيكي أنتونين باراك (24)، وردّ ميلان بمثلهما في الثاني بفضل المهاجم المخضرم أوليفييه جيرو (59) والإيفواري فرانك كيسييه من ركلة جزاء في الدقيقة 76، قبل أن يحسم الفوز بالنيران الصديقة عبر المدافع الالماني كوراي غونتر خطأ في مرمى فريقه (78).

انطلاقة نارية لفيرونا

وفاجأ فيرونا مضيفه بهدفين صاعقين في أقل من نصف ساعة من بداية الشوط الاوّل في ظل تراجع أداء دفاع أصحاب الأرض، فافتتح التسجيل بعد 7 دقائق من صافرة البداية بعد كرة فشل كيسييه في تشتيتها وأعادها البرتغالي ميغيل فيلوسو إلى منطقة الجزاء ليتابعها جانلوكا كابراري تسديدة بقدمه اليمنى. 

وأضاف فيرونا الثاني من ركلة جزاء بعد خطأ من أليسيو رومانيولي على المهاجم الكرواتي نيكولا كالينيتش، نفذها التشيكي أنتونين باراك بنجاح (24).

وتعرض ميلان لنكسة أخرى بإصابة مهاجمه الكرواتي أنتي ريبيتش الذي اضطر لمغادرة الملعب واستبداله بالبرتغالي رافايل لياو في الدقيقة 36. 

دخل ميلان الشوط الثاني ضاغطاً على أمل تقليص الفارق، فكان له ما أراد بفضل عرضية من لياو ورأسية من مهاجمه المخضرم جيرو (35 عاماً) الذي هز الشباك بعد تفوقه على المدافع نيكولو كاسالي (59)، مسجلاً هدفه الثالث في أربع مباريات في الـ "سيري أ" منذ انضمامه إلى الفريق في الصيف الماضي.

وفي ربع الساعة الأخير، قلب ميلانو الطاولة على ضيفه، فأدرك التعادل في الدقيقة 76 من ركلة جزاء نفذها كيسييه بنجاح بعد خطأ من ماركو فرعوني على البديل الإسباني سامو كاستيليخو، قبل أن يتقدم بعد دقيقة عبر النيران الصديقة بعدما أودع المدافع غونتر الكرة بالخطأ في مرمى فريقه بعد ضغط هجوم ميلان الذي انضم إليه المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش بدلاً من المهاجم الجزائري اسماعيل بن ناصر.
 


>