مباراة نابولي ويوفنتوس لم تلعب!

Reuters

تغيب نابولي الأحد عن الحضور إلى ملعب "أليانز ستاديوم" في تورينو لمواجهة يوفنتوس ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، متذرعاً بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".  

وهناك أنباء قوية تشير إلى تأجيل البت في مصير مباراة يوفنتوس ونابولي إلى يوم غد الإثنين.  

وبحسب لوائح رابطة الدوري المستمدة من قوانين الاتحاد الأوروبي للعبة "اليويفا" فإن نابولي مهدد بالخسارة صفر-3 بسبب عدم حضوره إلى أرض ملعب يوفنتوس أرينا.

وتواجد لاعبو يوفنتوس على أرض الملعب وأجروا تمارين الاحماء المعتادة قبل المباراة كما حضر الطاقم التحكيمي.

وأعلن النادي الجنوبي السبت عن أن نتيجة لاعبين في صفوفه جاءت إيجابية بـ"كوفيد-19" وهما المقدوني الجيف الماس والبولندي بيوتر زيلنسكي، في ظل تقارير تتحدث عن اصابة مدرب الفريق جينارو غاتوسو أيضا، وهو ما نفاه النادي في تغريدة نشرها قبل ساعات على "تويتر" قال فيها "الأخبار المتعلقة باصابة السيد غاتوسو بكوفيد-19 لا أساس لها من الصحة" مشيرا إلى أن "الفريق سيقوم بإجراء المسحات المقبلة غدا (الاثنين)".

وكانت الرابطة قررت اقامة المباراة بناء على قوانين "اليويفا" التي تنص على ضرورة اقامة اي مباراة في حال تواجد 13 لاعبا سليما صحيا لخوضها من بينهم حارس مرمى، وهو ما يندرج عليه وضع نابولي. وفي حال عدم تمكن الفريق من تحقيق ذلك يعتبر منسحباً وبالتالي يخسر المباراة بنتيجة صفر-3، على أن يستثنى الفريق الذي يضم في صفوفه أكثر من عشر حالات إيجابية بالفيروس، ما يمنحه الحق بطلب تأجيل المباراة لكن لمرة واحدة فقط طيلة الموسم.

لكن بالنسبة الى نابولي، فان هذه القوانين تصطدم بالتعليمات الصحية للسلطات المحلية التي قررت عدم السماح للفريق بالسفر إلى تورينو خشية من تفشي الفيروس، فبناء على تعليمات الهيئة الصحية لمنطقة كامبانيا، فان رئيس النادي أوريليو دي لاورنتيس المعروف بتصريحاته النارية قرر عدم السفر الى تورينو.

وأبدى لاورنتيس الذي كان أصيب بالفيروس خلال أيلول/سبتمبر الماضي، اعتقاده أن السفر إلى تورينو بهذه الظروف "خطر جدا".

وأصرت الرابطة في بيان لها على "أن نظام القواعد الساري يجب أن يضمن أقصى قدر من الحماية الصحية للأشخاص المعنيين، والمساواة في المعاملة بين الأندية المختلفة، فضلا عن احترام مبادئ اللعب النظيف".

وكانت الرابطة أرجأت مباراة جنوى ضد تورينو التي كانت مقررة السبت وذلك بسبب اصابة 17 لاعبا في صفوف الاول، علما أن المباراة الماضية له كانت ضد نابولي وفاز بها الأخير بسداسية نظيفة.