"كوفيد-19" يضع الأندية الإيطالية في مأزق

AFP

بعد غيابه نحو ثلاثة أسابيع عن الملاعب لإصابته بفيروس كورونا المستجد، جاءت نتيجة اختبار البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي سلبية، لكن أندية أخرى على غرار أتالانتا، ساسوولو، كروتوني وبارما كشفت الجمعة عن الكثير من الحالات الجديدة.

وكان رونالدو (35 عاماً) أصيب بالفيروس خلال تواجده مع منتخب بلاده استعدادا لمباريات دوري الأمم الأوروبية. وحصل على أول نتيجة إيجابية في 13 تشرين الأول/أكتوبر، ليعود إلى تورينو حيث حجر نفسه في منزله.

قال بطل الدوري الإيطالي في بيان "أجرى رونالدو مسحة لـ"كوفيد-19" وجاءت النتيجة سلبية.. بالتالي، تعافى اللاعب بعد 19 يوماً ولم يعد عرضة للعزل في المنزل".

ويلعب يوفنتوس مع سبيزيا الأحد، فيما تقام كل المباريات وراء أبواب موصدة، بسبب بروتوكول الحد من اجراءات تفشي فيروس كورونا المستجد.

أعلن نادي ميلان أن نتائج اختبارات مدافعه ماتيو غابيا، حارسه الدولي جانلويجي دوناروما وجناحه النرويجي ينس بيتر هاوغي جاءت سلبية.

وبحسب البروتوكول الصحي المعتمد في الدوري الإيطالي، يتوجب على اللاعب المصاب بالفيروس أن يعزل نفسه لعشرة أيام وأن يخضع لفحصين سلبيين قبل السماح له بالعودة إلى الفريق.

سُمح لدوناروما وهاوغي بالعودة إلى التمارين قبل سفر ميلان الذي لم يخسر بعد في الدوري إلى أودينيزي الأحد، فيما يخضع غابيا "لكشف طبي" السبت.

وبلغ عدد الاصابات الجمعة رقم قياسياً في إيطاليا مع أكثر من 31 ألف إصابة في غضون 24 ساعة.

وكانت نتائج لاعبين آخرين من يوفنتوس جاءت إيجابية في فترة مبكرة من السنة، على غرار لاعب الوسط بليز ماتويدي والمهاجم الارجنتيني باولو ديبالا الذي بقيت اختباراته إيجابية لمدة 45 يوماً.

لكن مع تعافي رونالدو، ظهرت حالات جديدة في "سيري أ".

ألغي المؤتمر الصحافي لمدرب أتالانتا جان بييرو غاسبيريني الجمعة في برغامو عشية مواجهة كروتوني، بعد حالة إيجابية ضمن جهازه الفني.

أكد كروتوني أيضاً أن لاعب وسطه سالفاتوري مولينا يعاني "عوارض بسيطة" ويعزل نفسه في المنزل.

أما ساسوولو الذي يسافر إلى نابولي فلديه ثلاث حالات جديدة، بينها لاعب، فيما كشف بارما الذي يلعب على أرض إنتر عن إصابة لاعبين مرة ثانية بعد تعافيهم.

وينتظر لاتسيو نتائج اختبارات لاعبيه، بعد غياب هدافه تشيرو إيموبيلي والإسباني لويس ألبرتو عن التعادل ضد بروج البلجيكي في دوري أبطال أوروبا كتدبير احترازي.

وألغي المؤتمر الصحافي للمدرب سيموني إينزاغي قبل مواجهة الأحد ضد تورينو، فيما بقي نحو نصف الفريق معزولاً.

ومن المقرر أن يسافر فريق العاصمة إلى تورينو الأحد، قبل استضافة الأسبوع التالي.

وتقوم رابطة الدوري بتطبيق قوانين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بحيث يمكن إقامة المباراة طالما توفر 13 لاعباً متعافياً من بينهم حارس مرمى.

وسيكون الاعفاء الوحيد لناد يتفشى الفيروس بشكل نشط في صفوفه مع إصابة أكثر من 10 لاعبين في أسبوع واحد.

وفي هذه الحالة، يمكن للنادي طلب التأجيل، لكن لمرة واحدة في الموسم، على غرار حالة جنوى في مباراة تورينو مطلع الشهر الجاري. وأعيد جدولة المباراة ليوم الاربعاء المقبل.