صراع أوروبي قوي على وقع رحيل أليغري

Reuters

بعد ضمان يوفنتوس إحراز اللقب للمرة الثامنة تواليا، بفارق كبير عن نابولي الثاني الضامن أيضا مشاركته في المسابقة الأولى، تتنافس خمسة أندية على البطاقتين الثالثة والرابعة.

لكن أكثر المرشحين لخوض البطولة المرموقة انتر الثالث (66 نقطة) وأتالانتا مفاجأة الموسم (65)، فيما يبتعد كل من روما وميلان مع 62 نقطة.

وبحال فوز انتر الأحد على أرض نابولي في المرحلة 37 قبل الأخيرة، سيضمن عودته لدور المجموعات، لكن مواجهة لاعبي المدرب لوتشانو سباليتي لن تكون سهلة على الإطلاق على أرض الوصيف في جنوب البلاد. ويحوم الشك حول مشاركة نجم هجوم انتر الأرجنتيني ماورو ايكاردي المصاب بحسب ما أشارت شبكة "سكاي" الرياضية.

وتتركز الأنظار على مباراة أخرى الأحد بين يوفنتوس البطل وأتالانتا الباحث عن تأهل تاريخي إلى دوري الأبطال.

وإلى أهمية المباراة بالنسبة لأتالانتا، سيخطف مدرب يوفنتوس ماسيمليانو أليغري الأنظار بعد الإعلان عن تركه "السيدة العجوز".

وأصدر النادي العريق الجمعة بيانا أشار فيه إلى ان أليغري لن يكون مدربه الموسم المقبل.

بدوره، يخوض أتالانتا المباراة بعد خسارته نهائي مسابقة الكأس ضد لاتسيو، وذلك بعد فترة رائعة لم يخسر فيها لاعبو المدرب جانبييرو غاسبيريني خلال نحو ثلاثة أشهر.

وبحظوظ أقل، يحل روما الخامس على ساسوولو العاشر، وذلك بد فوزه على يوفنتوس الأسبوع الماضي، لكن أروقة نادي العاصمة يخيم عليها ايضا رحيل قائده دانييلي دي روسي.

وعبر جمهور روما عن غضبه لعدم تجديد الإدارة عقد دي روسي المقاتل الدائم في وسط الملعب.

من جهته، يبحث ميلان عن نقاط سهلة عندما يستضيف فروزينوني وصيف القاع والهابط الى الدرجة الثانية.

أما تورينو السابع مع 60 نقطة، فسيركز اهتمامه على الصراع على المركز السادس والتأهل إلى الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وفي القاع حيث هبط فروزينوني وكييفو، يدور صراع على بطاقة ثالثة بين امبولي (35)، جنوى (36)، اودينيزي (37)، بارما (38) وكالياري وبولونيا وفيورنتينا (40).