سانشيز ينقذ إنتر من السقوط أمام تورينو

AFP

وقاد أوسيمهن نابولي للفوز على مضيفه هيلاس فيرونا 2-1 الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

إنتر ينجو من الخسارة

في تورينو، كان إنتر قاب قوسين أو أدنى من تلقي هزيمته الرابعة للموسم بعدما تخلف أمام مضيفه "تورو" منذ الدقيقة 12 بهدف للبرازيلي بريمر الذي وصلته الكرة من تومازو بوبيغا إثر ركلة ركنية.

لكن أليكسيس سانشيز الذي دخل بصحبة التشيلي أرتورو فيدال في الدقيقة 68 بدلاً من الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس والأوروغوياني ماتياس فيتشينو، أنقذ فريق المدرب سيموني إينزاغي من الهزيمة بخطفه التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعد تمريرة من البوسني إدين دجيكو.

نابولي يقتنص الوصافة

وتنازل "نيراتسوري" عن الوصافة لنابولي الذي دخل لقاءه مع مضيفه فيرونا على خلفية خسارته على أرضه أمام ميلان صفر-1 في المرحلة الماضية ما سمح للأخير في الانفراد بالصدارة، وكان بالتالي مطالباً في العودة سريعاً الى سكة الانتصارات من أجل البقاء في دائرة الصراع على اللقب.

وبفضل ثنائية لأوسيمهن رفع بها رصيده إلى 9 أهداف في الدوري هذا الموسم، الأول في الدقيقة 14 بكرة رأسية بعد عرضية من ماتيو بوليتانو والثاني في الدقيقة 71 بعد عرضية من جوفاني دي لورنتسو، رفع الفريق الجنوبي رصيده الى 60 نقطة وبات ثانياً بفارق ثلاث نقاط عن ميلان.

وبقي فيورنتينا في الصراع على المقاعد الأوروبية بعد عودته الى سكة الانتصارات إثر هزيمة وتعادل في الدوري وخسارة على أرضه في ذهاب نصف النهائي الكأس أمام يوفنتوس (صفر-1)، بفوزه على ضيفه بولونيا 1-صفر.

ويدين "فيولا" بفوزه الرابع عشر هذا الموسم الى الأوروغوياني لوكاس توريرا الذي سجل الهدف الوحيد (70) في لقاء أكمله الضيوف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 41 بطرد كيفن بونيفاتسي لحصوله على إنذارين.

تعثر أتالانتا وروما 

ورفع فيورنتينا الذي تنتظره مواجهات صعبة للغاية من الآن وحتى نهاية الموسم كونه سيلتقي إنتر ونابولي وميلان وروما ويوفنتوس في المراحل التسع المتبقية، رصيده الى 46 نقطة بنفس عدد نقاط لاتسيو السابع الذي يلعب الإثنين مع فينيتسيا، فيما بات يتخلف بفارق نقطتين عن أتالانتا الذي تعثر بتعادله السلبي على أرضه مع جنوى المتخصص بالتعادلات.

وبات أتالانتا متخلفاً بفارق 8 نقاط من المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال والذي يحتله يوفنتوس الفائز السبت على سمبدوريا 3-1.

ولم تكن حال روما، الفائز في المرحلة الماضية على أتالانتا بالذات 1-صفر، أفضل من فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني، إذ كان رجال البرتغالي جوزيه مورينيو في طريقهم للعودة من ملعب أودينيزي بالهزيمة العاشرة للموسم بعد تخلفهم حتى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بهدف سجله منذ الدقيقة 15 الأرجنتيني ناهويل مولينا، لكن لورنتسو بيليغريني أنقذ نقطة من ركلة جزاء قاتلة إثر لمسة يد في المنطقة المحرمة على الهولندي مارفن زيغيلار.

ورفع روما رصيده الى 48 نقطة في المركز السادس، لكنه سيتراجع الى السابع في حال فوز جاره اللدود لاتسيو على فينيتسيا الإثنين.
 


>