روما-نابولي ... قمّة مرتقبة

Reuters

وسيكون الملعب الأولمبي في العاصمة مسرحاً لقمة هذه المرحلة التي تأتي بعد استراحة دولية وتشهد أيضاً مباراة مهمة بين انتر ميلان الثالث وضيفه لاتسيو السادس.

وتلقى روما (47 نقطة) في المرحلة 28 هزيمة غير متوقعة (1-2) هي السابعة هذا الموسم أمام مضيفه سبال المتواضع وصاحب المركز الخامس عشر برصيد 26 نقطة، فاتسع الفارق بينه وبين قطبي مدينة ميلانو إنتر الذي حسم قبل أسبوعين الدربي "الناري" مع مضيفه ميلان (3-2) وانتزع منه المركز الثالث بعدما رفع رصيده إلى 53 نقطة متقدماً بفارق نقطتين على جاره.

وسيحاول إنتر ميلان على ملعبه "جوزيبي مياتسا" تأكيد النتيجة التي حققها على الملعب ذاته أمام القطب الثاني في العاصمة وأحد الكبار في إيطاليا.

لكن يتعين على إنتر الذي سيغيب عنه مدافعه الدولي الهولندي ستيفان دي فراي بداعي الإصابة، أن يحذر جانب ضيفه (45 نقطة مع مباراة مؤجلة) الذي لم يفقد بدوره الأمل في خوض المسابقة الأوروبية لدوري الأبطال، لاسيما بعد فوزه الكبير في المرحلة السابقة على ضيفه بارما 4-1.

بدوره، سيحاول ميلان تجديد انطلاقته بعد الهزيمة أمام جاره اللدود، عندما يحل ضيفًا على سمبدوريا التاسع، لكن رحلته محفوفة بالمخاطر.

أما يوفنتوس الساعي إلى لقب ثامن توالياً والمتصدر بفارق 15 نقطة عن مطارده نابولي، فسيحاول نسيان خسارته الوحيدة هذا الموسم التي حصلت في المرحلة السابقة على أرض جنوى (صفر-2)، عندما يستضيف السبت إمبولي السابع عشر الذي يصارع من أجل البقاء بين النخبة.

وسيخوض يوفنتوس الذي مدد الخميس عقد مدافعه الدولي دانييلي روغاني حتى 2023، المباراة من دون نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تعرض "لإصابة طفيفة" مع منتخب بلاده خلال المباراة ضد صربيا (1-1) ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020.

ولا يزال أتالانتا برغامو السابع (45 نقطة) بفارق الأهداف خلف لاتسيو، الذي ينزل ضيفاً على بارما في دائرة المنافسة على احدى البطاقات المؤهلة للمشاركة في إحدى المسابقتين الأوروبيتين.

وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء كييفو الأخير مع كالياري الرابع عشر .

ويلعب السبت أودينيزي مع جنوى، وتستكمل مباريات المرحلة الأحد فيلتقي أيضا فيورنتينا مع تورينو وفروزينوني مع سبال، وبولونيا مع ساسوولو.