رئيس الاتحاد الإيطالي يحذّر من إلغاء الموسم الحالي

Reuters

وتوقّف دوري الدرجة الأولى الإيطالي منذ التاسع من آذار/مارس بسبب جائحة فيروس كورونا التي أودت بحياة 15887 شخصاً في إيطاليا حتى الآن، وهو ما يعادل ربع حصيلة الوفيات العالمية تقريباً. واقترح بعض رؤساء الأندية إلغاء الموسم تماماً. 

وأبلغ غابرييلي غرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي برنامج دومنيكا سبورتيفا على محطة راي التلفزيونية الحكومية "الطريقة الوحيدة للتعامل مع موقف طارئ من هذا النوع هو استكمال مسابقات موسم هذا العام".  

وأضاف "ندرس مجموعة كبيرة من الحلول المحتملة للتعامل مع الموقف بأفضل طريقة ممكنة".  

وتابع "هل يمكن أن ينتهي الموسم في سبتمبر أو أكتوبر؟ هذا أحد الافتراضات؟ إنها طريقة لتجنب إفساد ليس موسم 2019-2020 فقط بل موسم 2020-2021 أيضا".  

وقال غرافينا إن في حالة إلغاء الموسم الحالي فإن الاتحاد الإيطالي قد يعاني من "موجة تقاضي من كل من يعتبر أنه تضرر".  

وقد يتضمن ذلك الأندية الهابطة والفرق التي تفقد فرصة اللعب في أوروبا الموسم المقبل. 

وأضاف "سنخاطر حقاً بأن تنتقل منافسات البطولة إلى قاعات المحاكم".  

ويوم الخميس الماضي، دعا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بطولات الدوري في كافة أنحاء القارة لاستكمال مواسمها بمجرد أن تصبح الظروف مواتية لممارسة كرة القدم. 

وأضاف يويفا أن في حالة إلغاء أي مسابقة دوري، فإن أنديتها ربما تحرم من المشاركة في دوري الأبطال والدوري الأوروبي الموسم المقبل.  

وأضاف غرافينا أن يوم 17 أيار/ مايو يتم دراسته كتاريخ محتمل لاستئناف المسابقة لكنه أكد أن هذا "مجرد افتراض".