حرب تصريحات بين كيليني وبالوتيلي والأخير يحذّر نجوم يوفنتوس ومنتخب إيطاليا

Reuters

جاء رد الإيطالي المثير للجدل ماريو بالوتيلي حاسماً على ما ذكره زميله السابق وقائد يوفنتوس ومنتخب إيطاليا جورجيو كيليني بحقه في تصريحات نشرت اليوم السبت.

وهاجم كيليني في كتاب يروي سيرته الذاتية زميله السابق بالوتيلي واصفاً إياه بافتقاد الاحترام أو الشعور بالمسؤولية، الأمر الذي لاقى ردّة فعل متوقعة من اللاعب الذي أثرت طباعه بشكل كبير على موهبته الفذة.

وقال كيليني في كتابه: "بالوتيلي شخص سلبي، هو لا يحترم الفريق، بعض الناس اعتقدت أنّه من بين أفضل خمسة لاعبين في العالم، لم أفكر إطلاقاً أنّه سيكون بين أفضل 10 أو 20 لاعب".

ويتابع: "في كأس القارات أمام البرازيل 2013، لم يساعدنا على الإطلاق، لقد كان يستحق صفعة"، في إشارة للخسارة التي تكبدتها إيطاليا 4-2 أمام البرازيل.

وردّ بالوتيلي بشكل حاسم في حسابه على إنستغرام عبر الإنترنت على ما ذكره صاحب الـ (35 عاماً): "على الأقل لدي الصدق والشجاعة لأقول الأشياء في وجوه الناس".

وأضاف بالوتيلي عن اللاعب العائد عن اعتزاله الدولي: "لقد كان لديك الكثير من الفرص لتقول ذلك منذ 2013، للتصرف كرجل حقيقي، لكنك لم تفعل".

وألمح بالوتيلي (29 عاماً) إلى احتمال خلق أزمة مستقبلاً بين كيليني ورفاقه الحاليين سواء مع يوفنتوس أو إيطاليا بقوله: "من يعرف ما ستقوله في أحد الأيام عن رفاقك الحاليين في الفريق، قائد غريب!"، مؤكداً رفض اتهامه بعدم احترام قميص منتخب إيطاليا.

وتعود آخر مواجهة لعب بها بالوتيلي أساسياً مع منتخب إيطاليا رفقة كيليني إلى أيلول/سبتمبر 2018 أمام بولندا 1-1 في دوري الأمم الأوروبية.


>