العنصرية لم تتوقف في الملاعب الإيطالية

Reuters

وقال إنفانتينو في تصريح لقناة "راي 2" الإيطالية "تتم مكافحة العنصرية من خلال التعليم، وإدانتها والحديث عنها. لا يمكننا قبول العنصرية في المجتمع وفي كرة القدم".

وتوقفت مباراة أتالانتا وفيورنتينا لبضع دقائق بسبب صيحات عنصرية استهدفت دالبير الذي اشتكى لحكم المباراة دانييلي أورساتو، فاتخذ الأخير قرار إيقاف المباراة وطلب من مذيع الملعب بث رسالة إلى الجماهير بوقف هذه الصيحات لكنها قوبلت بصافرات الاستهجان.

وتابع إنفانتينو "علينا أن نحدد هوية المسؤولين ونطردهم من الملاعب. يجب فرض عقوبات واضحة، كما في إنكلترا، يجب ألا نخاف من إدانة العنصريين، يجب أن نقاتلهم حتى النهاية".

ومنذ بداية الموسم، تم استهداف مهاجم إنتر ميلان الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو ولاعب وسط ميلان الدولي الإيفواري فرانك كيسيي بصيحات القردة دون اتخاذ أي عقوبة بحق الجماهير وأنديتها.

في الموسم الماضي، كان لاعب وسط يوفنتوس الدولي الفرنسي بليز ماتويدي وزميله في الفريق مويس كين ومدافع نابولي الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي ضحايا هذه الظاهرة التي تتكرر منذ سنوات في إيطاليا.