الجزائري بن ناصر يقود ميلان لانتزاع الفوز والصدارة

AFP

وبعد أربعة أيام من تعرضه للهزيمة الثالثة في دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا، تمكن ميلان من الحفاظ على سلسلة من تسع مباريات خالية من الهزائم في الدوري للموسم الحالي (ثمانية انتصارات وتعادل)، وبات في الصدارة مع 25 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن نابولي الذي يواجه روما الأحد.

وسجل أهداف ميلان البرتغالي رافايل لياو (16)، دافيد كالابريا (35)، الجزائري إسماعيل بن ناصر (84)، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (89)، فيما أحزر هدفي بولونيا إبراهيموفيتش (49 خطأ في مرماه) والغامبي موسى بارو (51).

وخاض ميلان المباراة مثقلاً بالغيابات، أبرزها حارسه الفرنسي مايك ماينان ومواطنه تيو هيرنانديز.

وافتتح ميلان التسجيل في الدقيقة 16 بتسديدة من لياو إثر تمريرة من إبراهيموفيتش.

وبحسب شبكة "أوبتا" الإحصائية الرياضية، فإن زلاتان في عمر 40 عاماً و20 يوماً، هو ثاني لاعب يتمكن من صناعة هدف في الدوري الإيطالي بهذا العمر منذ موسم 2004-2005، وكان فرانشيسكو توتي قائد روما السابق هو أول من حقق هذا الرقم بعمر 40 عاماً و145 يوماً أمام تورينو عام 2017.

وزادت محنة بولونيا بطرد مدافعه الفرنسي أداما سومارو ببطاقة حمراء في الدقيقة 20 بعد تدخل عنيف أكده حكم المباراة باللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (في إيه آر).

واستغل "روسونيري" هذا النقص العددي ليضاعف النتيجة في الدقيقة 35، بتسديدة من كالابريا من مشارف منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 49، سجل إبراهيموفيتش هدفاً عكسياً من ركنية في مرمى فريقه، فمهد لتعادل بولونيا الذي أدركه في الدقيقة (51).

لكن الحظ عاند البولونيين، وبتدخل عنيف ثان كان الطرد هذه المرة لروبرتو سوريانو بسبب تدخل على توريه (58).

وزج ستيفانو بيولي بالمهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو، لكن تنفس الصعداء جاء عن طريق بن ناصر بتسديدة جميلة من مشارف منطقة الجزاء سكنت أسفل الزاوية اليسرى (84)، قبل أن يصنع الجزائري نفسه الهدف الرابع لإبراهيموفيتش الذي كفّر عن هدفه العكسي (89).


>