أتالانتا يخطف الفوز من جنوى في الوقت القاتل

AFP

وهذا الفوز الثاني لأتالانتا من ثلاث مباريات بعد هزيمته من تورينو 3-2 في المرحلة الفائتة، ليرفع رصيده إلى ست نقاط فيما تجمد رصيد جنوى عند أربع نقاط.

وسجّل الكولومبي البديل لويس مورييل هدف التقدم لأتالانتا من ركلة جزاء في الدقيقة 64، وتعادل دومينيكو كريشيتو لجنوى من ركلة جزاء أيضاً في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

لكن الكولومبي الآخر دوفان زاباتا حسم اللقاء لصالح أتلانتا بهدف في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع ليخطف فوزاً مهماً قبل مباراته أمام مضيفه دينامو زغرب الكرواتي في دوري أبطال أوروبا الأربعاء.

وعلى غرار المواجهة الأخيرة بين الفريقين حين فاز سبال بين جماهيره 1-صفر بهدف في الدقيقة قبل الأخيرة، خسر لاتسيو مباراة الأحد بعد أن تقدم بالهدف الثالث لتشيرو إيموبيلي هذا الموسم (17 من ركلة جزاء)، قبل أن يعادل صاحب الأرض في الشوط الثاني عبر أندريا بيتانيا (63) ثم يخطف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بفضل السلوفيني ياسمين كورتيتش.

وبغياب لاعبه الجديد "المشاغب" ماريو بالوتيلي الموقوف للمباريات الأربع الأولى للموسم، مني بريشيا، العائد إلى دوري الأضواء للمرة الأولى منذ 2010-2011، بنفس مصير لاتسيو وخسر أمام ضيفه بولونيا 3-4.

وفرط بريشيا بفوزه الثاني بعد أن تقدم على ضيفه بثلاثة أهداف لألفريدو دوناروما (10 و19) وأندريا شيستانا (42) مقابل هدف لماتيا باني (36)، قبل أن يتأثر بالنقص العددي منذ الدقيقة 48 بطرد لاعب وسطه دانييل ديسينا لنيله إنذارا ثانيا، ما سمح للضيوف بالعودة وخطف الفوز 4-3 بفضل ثلاثة أهداف للأرجنتيني رودريغو بالاسيو (56) وأندريا بولي (60) وريكاردو أورسوليني (80).

وعاد كالياري من ملعب بارما بفوزه الأول وجاء بنتيجة 3-1.

ولا يزال تورينو الفريق الوحيد القادر على اللحاق بانتر ميلان إلى الصدارة في حال حقق فوزه الثالث توالياً، علماً أن الأخير تغلب السبت على أودينيزي 1-صفر.