وست بروميتش ينفصل عن مدربه بيليتش

AFP

وبات ابن الـ52 عاما أول مدرب يُقال من منصبه في الدوري الممتاز هذا الموسم نتيجة تقهقر فريقه في المركز التاسع عشر قبل الأخير بجمعه سبع نقاط من 13 مباراة، آخرها الثلاثاء بعدما أجبر مانشستر سيتي على التعادل في معقله 1-1.

واستلم بيليتش الاشراف على وست بروميتش قبل 18 شهراً، وأصبح محبوباً لدى جمهور الفريق بعدما نجح في قيادة الأخير للعودة إلى الدوري الممتاز الموسم الماضي.

وشكر وست بروميتش بيليتش وطاقمه التدريبي على "الجهود التي بُذِلت في نجاح الفريق بالصعود (الى الدوري الممتاز) الموسم الماضي".

ولم يحقق وست بروميتش غير فوز يتيم هذا الموسم في الدوري الممتاز، وجاء على حساب شيفيلد يونايتد متذيل الترتيب 1-صفر في 28 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان لقاء الثلاثاء ضد سيتي المباراة المئة للكرواتي كمدرب في الدوري الممتاز، إذ سبق له قيادة وست هام من حزيران/يونيو 2015 حتى تشرين الثاني/نوفمبر 2017، ونجح في أن يؤهل النادي اللندني للمشاركة في الأدوار التمهيدية للدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في موسمه الأخير معه بعدما حل سابعاً في الدوري، محققاً أعلى ترتيب له منذ عام 2002.

ويعتبر سام ألاردايس ونايجل بيرسن والويلزي مارك هيوز وإدي هوي أبرز المرشحين لخلافته في تدريب وست بروميتش، إذ يبحث الأول عن فريق منذ الرحيل عن إيفرتون في صيف 2018، فيما ترك الثالث ساوثمبتون في وقت لاحق من ذلك العام.

أما بيرسن الذي سبق له أن تولى الإشراف موقتاً على وست بروميتش، فقاد واتفورد في 20 مباراة الموسم الماضي، فيما ترك هوي بورنموث في آب/أغسطس بعد هبوط الأخير إلى الدرجة الأولى.

وكشفت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن بيليتش أُعلِمَ بخبر إقالته وجهاً لوجه خلال اجتماع بإدارة النادي صباح الأربعاء، مشيرة إلى أن الاجتماع بين الطرفين كان ودياً وتوصلا في ختامه إلى قرار الانفصال.                                    


>