هل يصغي كلوب لطلب محمد صلاح؟

Reuters

 

ويقاوم صلاح فكرة إراحته قبل المباراة المنتظرة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم ضد فريقه السابق روما الإيطالي.

وأصبح صلاح ثالث لاعب فقط يسجل 40 هدفاً في موسم واحد مع ليفربول في مختلف المسابقات، بعد وصوله إلى الشباك في المباراة الأخيرة ضد بورنموث (3-صفر) الأسبوع الماضي.

وكان كلوب قد أراح العديد من لاعبيه الأساسيين في دربي "مرسيسايد" ضد إيفرتون في 7 نيسان/أبريل الجاري، قبل ثلاثة أيام من مواجهة مواطنه مانشستر سيتي والإطاحة به من ربع نهائي دوري الأبطال.

وعاد ليفربول بنقطة التعادل من أرض جاره، عندما حصل صلاح على راحة للتعافي من إصابة عضلية، ليبقى ضمن المنافسة على المراكز الثاني والثالث والرابع التي تؤهل إلى مسابقة دوري الأبطال الموسم المقبل.

وفي مواجهة سيتي التالية، سجل صلاح هدفاً حاسماً قتل المنافسة، ليفوز ليفربول 2-1 في مانشستر ويتأهل 5-1 بمجموع المباراتين.
                  
"الرقم واحد في ليفربول"

لا يخشى صلاح هذه المرة أي إصابة، لكن من الطبيعي أن يفكر كلوب بحمايته في ظلّ ضمان ليفربول منطقياً التأهل إلى دوري الأبطال، إذ يبتعد بفارق 7 نقاط عن تشيلسي الخامس قبل أربع مباريات على نهاية الدوري.

في المقابل، يخوض متذيل الترتيب وست بروميتش المباراة منتشياً من فوزه الرابع هذا الموسم على حساب مانشستر يونايتد الثاني، وذلك قبل هبوطه المتوقع.

وقال صلاح لقناة رابطة الدوري: "هناك فرصة كبيرة لتحطيم الرقم، أن أكون الرقم واحد في فريق مثل ليفربول فهذا أمر رائع".

وتابع: "سأكون سعيداً جداً إذا حطمته، أنا سعيد بالأهداف الأربعين، أريد مواصلة التسجيل، أريد أن أكون الرقم واحد لتحطيم الرقم، من الرائع رؤية اسمك إلى جانب أساطير ناد مثل ليفربول".

وشكّل تفاهم صلاح مع البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني جزءاً أساسياً في نجاحات ليفربول هذه السنة، فسجّل الثلاثي 82 من أهدافه الـ121 في مختلف المسابقات.

كما كان دفاع ليفربول لافتاً في الآونة الأخيرة، فتلقت شباكه هدفاً يتيماً في آخر أربع مباريات في الدوري، حصد خلالها لاعبو كلوب 10 نقاط.

ويستهل ليفربول نهاية الأسبوع في المركز الثالث، بفارق 4 نقاط عن مانشستر يونايتد الثاني الذي فاز الأربعاء على بورنموث 2-صفر.

وكان مانشستر سيتي قد ضمن اللقب بقيادة مدربه الاسباني جوسيب غوارديولا، إذ يحلق في الصدارة وهو يستقبل سوانسي سيتي الأحد.

وتابع صلاح: "بالنسبة لي من الأفضل أن نحتل المركز الثاني، أعرف أنّ المراكز الأربعة الأولى تؤهل إلى دوري الأبطال السنة المقبلة، لكن من الأفضل الحلول ثانياً بدلاً من الثالث أو الرابع".


>