هازارد: مورينيو "خاص" لكن أسلوب ساري يناسبني

AFP

فاز النجم البلجيكي هازارد بلقب الدوري الممتاز وكأس الرابطة تحت قيادة مورينيو خلال الفترة الثانية التي قضاها البرتغالي في ستامفورد بريدج.

لكن العلاقة بين هازارد ومورينيو توترت قبل رحيل الأخير عن لندن، ورغم ذلك تحدث هازارد عن رغبته في اللعب تحت قيادة مدرب مانشستر يونايتد السابق مرة أخرى.

ويدرب ساري تشيلسي منذ بداية الموسم، لكنه يعيش ضغوطات كبيرة لا سيما منذ الضربة 6-0 على يد مانشستر سيتي يوم الأحد.

وقال هازارد متحدثاً لموقع تشيلسي الرسمي على الانترنت "كل المدربين الذين تدربت تحت إمرتهم أعطوني شيئاً. منذ أن بدأت مع كلود بويل في ليل، إلى الآن مع ماوريتسيو ساري. كلهم ​​يرون كرة القدم بطرق مختلفة ولهذا السبب قدموا لي نصائح مهمة".

وأضاف: "كان جوزيه مورينيو مميزاً، لكن الطريقة التي يرغب فيها ساري ومدير نادي ليل السابق رودي غارسيا في اللعب هي أشبه بفلسفتي في كرة القدم".

كان هازارد نجماً في فريق مورينيو الذي فاز باللقب موسم 2014-2015 ويحتفظ بذكريات جميلة من ذلك الموسم.

"لقد فزت بالدوري الممتاز مع تشيلسي موسم 2014-2015، وقد تم تسميتي بجائزة أفضل لاعب لذلك الموسم، كان هذا هو الموسم المثالي، عاد ديدييه دروغبا إلى تشيلسي لمساعدتنا، كسبنا الكثير من المباريات، وفزنا بكأس رابطة الأندية وسجلنا الكثير من الأهداف. نحن حقاً استمتعنا وهذا هو السبب في أننا كنا أبطالاً".

وأضاف: "كنا أبطالاً مرة أخرى في 2016-2017، كان الشعور نفسه، لكن الطريقة التي فزنا بها كانت رائعة لأننا واجهنا بعض المشاكل في بداية الموسم. لقد خسرنا أمام أرسنال وليفربول، ثم غيّرنا النظام بالكامل. وذهبنا في سلسلة لا تصدق من الفوز في المباريات".