هارت سئم من دكة البدلاء ويتطلع لمغادرة إنكلترا

Reuters

وخرج هارت، الذي شارك في 75 مباراة دولية مع إنكلترا ولعب دورا كبيرا في فوز مانشستر سيتي باللقب مرتين، من الحسابات في بيرنلي ولم يخض أي مباراة في الدوري منذ الهزيمة 5-1 أمام إيفرتون في ديسمبر/كانون الأول 2018.

وقال الحارس البالغ من العمر 33 عاما إنه يرغب في اللعب في أعلى المستويات حتى إذا كان ذلك معناه الانتقال للدوري الإيطالي أو الإسباني أو الألماني.

وأبلغ هارت صحيفة غارديان ”في إنكلترا لا أشعر بأنني سأفعل ذلك. ربما لو لم أحقق ما فعلته في هذا الدوري كنت لن أكون مستعدا للابتعاد.

”كل ما أريده هو أن أصبح جزءا كبيرا من شيء ما. أعرف أنني لن ألعب في ريال مدريد. لا أعتقد أنني فقدت قدراتي، لكني أعرف كيف تسير الأمور في كرة القدم“.

وأضاف ”الدوري الإنكليزي الممتاز كان رائعا معي لكني أرغب بشدة في التحليق عاليا“.

لكن هارت، الذي أمضى موسما كاملا في تورينو الإيطالي على سبيل الإعارة، لم يفقد الأمل في الحصول على ”فرصة كبيرة“ في دياره عندما ينتهي عقده الحالي في نهاية الموسم.

ومضى هارت قائلا ”أحب أن أحصل على فرصة أخرى في إنكلترا، لكن الأمر قد يكون صعبا. سأكون متاحا بالمجان، ولدي الخبرة وأمتلك نهما شديدا“.