ممثلون عن المشجعين في اجتماعات مجلس إدارة تشيلسي

AFP

وأشار تشيلسي الى أن دور ممثلي المشجعين في الاجتماعات سيكون "الحرص على أن يؤخذ في الحسبان الشعور العام للمشجعين في عمليات صنع القرار في النادي".

وأضاف تشيلسي أن هؤلاء الممثلين الثلاثة سيتم ترشيحهم من خلال التصويت وعملية الاختيار التي لم تتم مناقشتها بعد مع "منتدى المشجعين والعديد من مجموعات المشجعين غير الرسمية".

وكان تشيلسي من ضمن 12 نادياً مؤسساً للدوري السوبر المنافس لدوري الأبطال بصحبة خمسة أندية إنكليزية أخرى، قبل أن يُتخذ القرار من قبل أندية الدوري الممتاز بالانسحاب تحت ضغط الجمهور والاتحادات المحلية والقارية والدولية وحتى السياسيين، ما أدى الى انهيار المشروع قبل أن يبصر النور.

وكان مشجعو تشيلسي الأكثر اعتراضاً على هذا المشروع وقد أعربوا عن ذلك بوضوح من خلال تظاهرة احتجاجية خارج ملعب "ستامفورد بريدج" قبل مباراة ضد برايتون حيث أعاقوا وصول حافلة الفريق الى الملعب، ما عجل في قرار انسحاب النادي اللندني من المشروع.

واعتذر تشيلسي من جمهوره على خطوة المشاركة في إطلاق الدوري السوبر، قائلاً في حينها: "لقد فهم المالك ومجلس الإدارة أن إشراك النادي في مثل هذا الاقتراح (الدوري السوبر) هو إجراء ما كان يجب أن نتخذه. نأسف بشدة على هذا القرار".

وقال النادي اللندني الذي يتحضر لاستضافة ريال مدريد الإسباني الأربعاء في إياب نصف نهائي دوري الأبطال بعد تعادلهما ذهاباً في مدريد 1-1،  إن ممثلي المشجعين الثلاثة سيتم تعيينهم لمدة عام واحد فقط ويجب أن يكونوا ممثلين لجمهور النادي "المتنوع والشامل".

ويجب أن يوافق الممثلون الثلاثة على احترام سرية المناقشات أثناء الاجتماع، مثل جميع أعضاء مجلس الإدارة، لكن لن يكون لهم الحق في التصويت عند اتخاذ القرار.

وسيشاركون في أربعة اجتماعات على الأقل كل عام، لكن سيتم إبعادهم عن اجتماعات معينة تتعلق باللاعبين أو الموظفين أو مركز التدريب أو أي مسائل أخرى تتعلق بهذه الموضوعات.

وفي نهاية العام الحالي، سيتبرع النادي بمبلغ 2500 جنيه إسترليني (2900 يورو) عن كل من الممثلين الثلاثة الى منظمة غير حكومية من اختيارهم.
 


>