مطالبات إنكليزية بمنع ضربات الرأس في التدريبات

AFP

وجاء هذا الموقف من جانب المدربين بعد تسليط الضوء على هذه القضية عقب وفاة لاعب منتخب إنكلترا السابق نوبي ستايلز في الشهر الماضي.  

وأصيب ستايلز وعدد من زملائه في منتخب إنكلترا الفائز بكأس العالم 1966 بالخرف قبل وفاتهم بينما كشف بوبي تشارلتون (83 عاما) لاعب مانشستر يونايتد الشهير عن معاناته من الخرف أيضا في الآونة الأخيرة.  

وعن ذلك قال سلافن بيليتش مدرب وست بروميتش ألبيون للصحفيين "إذا أثبتت الأبحاث أن ضرب الكرة بالرأس 10 مرات خلال التدريبات سيسبب الخرف فعلينا منع ذلك".  

وأضاف بيليتش "بالنسبة لي الأمر الأهم هو أنهم يتحدثون عن هذا الأمر ويعترفون به".  

وقال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي إنه يفكر حاليا في أسلوب تدريب لاعبيه وإنه يفضل منع ضرب الكرة بالرأس خلال تدريبات الشبان والناشئين قبل تطبيق ذلك على لاعبي الصف الأول.  

وأضاف لامبارد "علينا القيام بأي شيء من شأنه جعل الوضع أكثر أمانا".  

وقال دين سميث مدرب أستون فيلا الذي عانى والده من الخرف قبل وفاته بفيروس كورونا إنه يتفق مع أراء بيليتش فيما يتعلق بضرورة إجراء المزيد من الأبحاث في هذا الجانب.  

وأردف سميث "للأسف أصبح الزهايمر والخرف أكثر شيوعا حول العالم حاليا لكني أعتقد أنه يتعين علينا التحرك إذا تبين وجود علاقة بين ضرب الكرة بالرأس والإصابة بالخرف. الكرة كانت أثقل وزنا في الماضي وكلنا نشعر بالحزن على معاناة اللاعبين السابقين من الخرف".                
 


>