مساعد كلوب يترك منصبه حتى نهاية الموسم لأسباب شخصية

Reuters

تلقى الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنكليزي ضربة موجعة قبل مواجهة مضيفه روما الإيطالي في إياب نصف نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا، وذلك بإعلان مساعده البوسني-الصربي زيليكو بوفاتش تنحيه عن منصبه حتى نهاية الموسم لأسباب شخصية.

وأكد ليفربول الاثنين أن بوفاتش سيغيب عن الفريق حتى نهاية الموسم.

ووصف كلوب بوفاتش بأنه "العقل المدبر" في مسيرته التدريبية في الماضي وغيابه هو تصرف غير مرغوب فيه لأن ليفربول يسعى إلى الدفاع عن تقدمه على روما 5-2 ذهاباً من أجل بلوغ المباراة النهائية للمسابقة القارية الأم.

وبدأت التكهنات يوم الأحد ومفادها أن بوفاتش استقال من منصبه، لكن ليفربول رفض هذا الإدعاء بالتشديد على أن بوفاتش لا يزال موظفاً في فريق الريدز الذي لن يتأثر بهذا الغياب المفاجئ.

ويعتبر بوفاتش الذي كان متواجداً على مقاعد البدلاء في مباراة السبت ضد ستوك سيتي في الدوري الإنكليزي، الذراع الأيمن لكلوب منذ 17 عاماً. ولعب كلوب وبوفاتش معاً في صفوف فريق ماينتس مطلع التسعينيات، وتم جمع شملهما عندما جعله كلوب مساعداً له بعد أن أصبح مديراً فنياً لماينتس في عام 2001.

وبعدما أعادا ماينتس إلى الدرجة اللأولى في نهاية موسم 2007-2008، انتقلا معاً للإشراف على الادارة الفنية لنادي بوروسيا دورتموند وساهما في تتويجه بلقب الدوري عامي 2011 و2012 وكأس ألمانيا عام 2012 والكأس السوبر الألمانية عامي 2013 و2014 ووصافة دوري ابطال اوروبا عام 2013 قبل الانتقال إلى ليفربول.

وأفادت تقارير أن سبب رحيل بوفاتش يعود إلى توتر محتمل في علاقته مع كلوب.