ليفربول يقيّم إصابتي صلاح وفان دايك

Reuters

ويتعيّن على الفريق الأحمر تحقيق الفوز ليحتفظ بأمل التتويج بلقب البريميرليغ، والإبقاء على آماله بتحقيق رباعية تاريخية في إنكلترا، بعد إحرازه لقبي كأس الرابطة والكأس المحلية، علماً بأنه بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا حيث يلاقي ريال مدريد الإسباني في 28 الشهر الجاري في باريس.

وتنفّس ليفربول الصعداء، بعد سقوط مانشستر سيتي المتصدر في فخ التعادل على أرض وست هام 2-2 الأحد، فأصبح الفارق أربع نقاط مع مباراة أقل لليفربول الذي يحل على ساوثهامبتون الثلاثاء في المرحلة 37 قبل الأخيرة.

وتقام المرحلة الأخيرة الأحد المقبل، حيث يلعب ليفربول مع ضيفه ولفرهامبتون ويستقبل مانشستر سيتي أستون فيلا، علماً بأن الفارق حالياً لمصلحة سيتي (+7).

وكان ليفربول تفوّق على تشيلسي بركلات الترجيح السبت محرزاً لقب الكأس العريقة، وهي الثانية له هذا الموسم.

لكن كلوب يترقب مدى إصابة صلاح وقطب دفاعه فان دايك اللذين خرجا من مواجهة ملعب ويمبلي.

واستُبدل أيضاً الظهير الإسكتلندي أندي روبرتسون في نهاية المباراة بعد إصابته بشدّ عضلي، فيما أكّد كلوب أن لاعب الوسط البرازيلي فابينيو لن يشارك ضد ساوثهامبتون بعد تعرضه لإصابة عضلية ضد أستون فيلا الأسبوع الماضي.

وقال لمراسلين صحافيين الإثنين "هذه العملية لم تنته بعد لأننا خضنا 120 دقيقة قبل يومين. لذا يتعيّن علي اتخاذ قرارات كثيرة عندما يعود الشبان اليوم. ثم سنعتمد التشكيلة".

تابع كلوب "سنرى من القادر على المساعدة. الدقائق الثلاثون الأخيرة في ويمبلي صنعت الفارق، لكن سنرى".

ويرغب ليفربول بتقليص الفارق مع سيتي إلى نقطة بحال فوزه على ملعب سانت ماريز، لكن كلوب لا يتوقع زلة قدم جديدة من سيتي "لا أذكر متى أهدر سيتي النقاط في مباراتين توالياً، ويتعين على فيلا اللعب منتصف الأسبوع. لا أتوقع أن يهدر سيتي النقاط هناك".                                   


>