فان دايك يشيد بالصلابة الذهنية للاعبي ليفربول

Reuters

رأى الهولندي فيرجيل فان دايك قلب دفاع ليفربول بطل أوروبا ومتصدر الدوري الإنكليزي لكرة القدم، أن الهدوء تحت الضغط كان مفتاح سيطرة فريقه الكاسحة على الدوري المحلي هذا الموسم.

ويبتعد فريق المدرب الألماني يورغن كلوب في صدارة الـ"بريميرليغ" بفارق 22 نقطة عن مانشستر سيتي الثاني بطل الموسمين الماضيين، بعد فوزه الأخير على وست هام 3-2 في المرحلة السابعة والعشرين الإثنين، ويحتاج إلى أربعة انتصارات إضافية ليضمن لقبه الأول في ثلاثة عقود.

وتعيّن على ليفربول خوض معارك كثيرة في طريقه للوصول إلى هذا الفارق الشاسع من النقاط، آخرها أمس حين تخلّف أمام وست هام 1-2 قبل 22 دقيقة على نهاية المباراة، فيما انتظر هدفاً متأخراً لتخطي نوريتش سيتي مطلع الشهر الجاري.

وأشاد فان دايك بالصلابة الذهنية لزملائه الذين حققوا 26 فوزاً (مع تعادل واحد) من أصل 27 مباراة في الدوري الإنكليزي هذا الموسم.

وقال المدافع الفارع الطول "ألا تكون متوتراً، هذا هو المفتاح الرئيس. استمرّ بالتقدم، استمرّ باللعب واستمرّ بالضغط. سيعاني الخصم من مشكلة في وقت من الأوقات إذا استمرينا بالقيام بالأمر عينه".
تابع "كان فريق وست هام أفضل منا في الشوط الثاني، لعبوا جيدا لكن اعتقد ان عدم التوتر هو الأهم".

وتابع الهولندي الدولي "جميعنا يريد شباكا نظيفة، جميعنا يريد ثمانية أهداف، هذا كل ما يريده لاعب كرة القدم... لكن في الواقع فإنك تختبر ليالي صعبة. كانت ليلتنا صعبة (الإثنين) لكننا حافظنا على هدوئنا".

ومنذ عودته من عطلة منتصف الموسم، افتقد فريق كلوب لبعض من حيويته، فتعذّب كثيراً أمام نوريتش ووست هام، وخسر على أرض أتلتيكو مدريد الإسباني صفر-1 في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا التي توج بلقبها في الموسم الماضي.

لكن فان دايك رأى ان الوقت المستقطع للراحة وسط الموسم، لم يخمد فورة الفريق الأحمر إذ قال: "اعتقد أنه يجب الاستفادة من عطلتنا. الجميع حصل على الوقت، الجميع استمتع ونحن جاهزون للقسم الثاني من الموسم".