غوارديولا يتوقع تمديد عقد فرناندينيو مع سيتي

Reuters

وكان اللاعب البالغ 34 عاماً قد تألق في مركز الوسط الدفاعي خلال تتويج الفريق بلقب الـ"برميرليغ" في آخر موسمين، بيد أنه اضطر للعب في مركز قلب الدفاع بسبب إصابات زملائه في هذا المركز.

أحرز لقب الدوري ثلاث مرات منذ انضمامه من شاختار دانيتسك الأوكراني في عام 2013، وقد ساهم أداؤه الجماعي برغبة غوارديولا في بقائه لفترة إضافية في ملعب "الاتحاد".

قال غوارديولا لمراسلين "بالطبع اود بقاءه. أنا واثق وسعيد من ثلاثة مواسم ونصف الموسم أمضيناها سوياً".

وتابع مدرب برشلونة الاسباني وبايرن ميونيخ الالماني سابقاً "لا ينبغي أن يقنعني كي يبقى لفترة أطول، فقد قام بذلك منذ اليوم الأول. يعرف تماماً رأينا بما قام به من أجل النادي لعدة سنوات".

وأضاف المدرب الفذ "هو من أفضل اللاعبين في تاريخ هذا النادي".

وانتقل فرناندينيو إلى مركز قلب الدفاع بعد الإصابة التي لحقت بالفرنسي إيمريك لابورت. كما غاب عن مباريات كثيرة الثنائي جون ستونز والأرجنتيني نيكولاس أوتامندي، ليتحوّل فرناندينيو خياراً رئيسياً في قلب الدفاع.

لكن لابورت الغائب منذ آب/أغسطس لإصابة بركبته، اقترب من العودة إلى الملاعب وبدأ الأسبوع الجاري بخوض تمارين منفردة على أرض الملعب.

وقال غوارديولا في هذا الصدد "أمس كانت المرة الأولى التي يتدرب فيها (لابورت) لمدة 10 أو 15 دقيقة مع الفريق. يتحسن وشعوره أفضل. أعتقد أنه سيخوض كامل تماريننا الجماعية الأسبوع المقبل".

وأضاف "لا ننسى أنه غائب منذ أكثر من أربعة أشهر. يحتاج للوقت. يتدرب معنا لكن لا يمكنه خوض 90 دقيقة في اليوم التالي".

ويواجه سيتي، حامل لقب الكأس، بورت فايل من الدرجة الرابعة السبت ثم يخوض نصف نهائي كأس الرابطة ضد جاره اللدود مانشستر يونايتد الأسبوع المقبل.

وعمّا إذا كان سيريح لاعبيه قبل قمة يونايتد، أضاف الإسباني "لم يكن ممكناً إحراز كأس الرابطة مرتين توالياً والكأس الموسم الماضي إذا لم نكن مركزين في الكؤوس والدوري.. قلتها عدة مرات، نحاول خوض كل مباراة بجدية وإعطاءها أهمية كبيرة، بغض النظر عن المسابقة التي نخوضها".