غوارديولا يتحدى أغويرو

AFP



ودخل أغويرو الذي عاد السبت إلى الفريق بعد غياب لأربعة أشهر بسبب الإصابة وشارك في الفوز على أرسنال 1-صفر في الدوري الممتاز، العام الأخير من العقد الذي يربطه بالنادي.

وسجل الأرجنتيني البالغ 32 عاماً منذ قدومه إلى سيتي عام 2011 من أتلتيكو مدريد الإسباني 254 هدفاً ولعب دوراً أساسياً في قيادته الى إحراز لقب الدوري الممتاز أربع مرات، لاسيما عام 2012 حين أهداه اللقب الأول منذ 1968 بتسجيله هدف الفوز على كوينز بارك رينجرز 3-2 في الوقت بدل الضائع من مباراة المرحلة الختامية، مبقياً فريقه في الصدارة بفارق الأهداف أمام جاره اللدود مانشستر يونايتد.

لكن ما حققه الأرجنتيني خلال الأعوام الماضية لن يشفع له حين يبدأ وإدارة النادي المفاوضات من أجل تجديد العقد، بحسب ما ألمح غوارديولا الذي يخوض أيضاً عامه الأخير في العقد الذي يربطه بالـ"سيتيزينس".

وشدّد المدرب الإسباني على أهمية أن يعمل أغويرو جاهداً من أجل استعادة كامل لياقته البدنية ومستواه السابق، موضحاً: "الأمر الأهم هو أن يعود سيرخيو إلى وضع بدني جيد، أن يبدأ الدخول في وتيرته، ألا يتعرض لإصابات أخرى وأن يلعب جيداً".

وتابع: "يعلم أهميته بالنسبة لنا، يعلم ما يعنيه لنا، لكن عليه الآن أن يظهر كغيره، بينهم أنا أولاً، بأنه يستحق مواصلة المشوار هنا من خلال اللعب بشكل جيد والفوز بالمباريات".

ولعب أغويرو دوراً في الهدف الذي سجله سيتي السبت ضد أرسنال من خلال التوغل قبل التمرير إلى فيل فودن الذي اختبر حظه فاصطدم بتألق الحارس الألماني بيرند لينو، لكن الكرة سقطت أمام رحيم ستيرلينغ فتابعها في الشباك.