صلاح يُغلق حساباته الاجتماعية بحثاً عن "التواصل الحقيقي"

Reuters

اتخذ نجم ليفربول ومنتخب مصر وهداف الدوري الإنكليزي الممتاز محمد صلاح قراراً هاماً عندما قام بإغلاق كافة حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نشر تغريدة على موقع Twitter قال فيها: "قرار 2019 .. حان وقت التواصل الحقيقي"، ثم قام بحذف حساباته الشخصية على جميع مواقع التواصل الاجتماعي عقب ذلك.

وكان محمد صلاح الذي نشأ في نادي المقاولون العرب المصري قبل انتقاله في رحلة احترافية ناجحة في قارة أوروبا، قد دخل في عدد من المواقف الجدلية بسبب بعض تغريداته على مواقع التواصل خاصة Twitter أبرزها عندما ألمح أكثر من مرة إلى خلافه مع الاتحاد المصري لكرة القدم، بسبب قضية حقوق الصور الشهيرة، التي أنهاها النجم المصري بنشر عدة بيانات مصورة على موقع Facebook.

وأرجعت بعض وسائل الإعلام البريطانية ومنها صحيفة ميرور البريطانية، قرار صلاح إلى دخوله في خلاف جديد مع الاتحاد المصري بسبب حقوق الصور أيضاً حيث يرفض صلاح أن يظهر منفرداً في حملات إعلانية لشركات متعاقدة مع اتحاد الكرة في بلاده تعد منافسة للشركات التي تعاقد معها مسبقاً وبشكل شخصي.

ويرى الكثير من النقاد والجماهير على حد سواء أن خطوة صلاح تعد إيجابية إلى حد كبير بسبب احتياجه للتركيز في مشواره مع منتخب مصر وليفربول، بل ويقول البعض إنها خطوة تأخرت كثيراً.

وبعد انطلاقة متعثرة هذا الموسم استعاد صلاح خطورته التهديفية إذ يتربع حالياً على صدارة هدافي الدوري الإنكليزي برصيد 16 هدفاً إضافة إلى 7 تمريرات حاسمة كما أحرز 3 أهداف في دوري أبطال أوروبا أبرزها كان الهدف الحاسم في شباك نابولي في المرحلة الأخيرة من دور المجموعات وهو الهدف الذي أهل ليفربول وصيف بطل النسخة السابقة إلى الدور ثمن النهائي.