سيتي يطمئن موظفيه في ملف دفع الأجور

REUTERS

وتعرضت العديد من الأندية ومن بينها ليفربول متصدر الدوري وتوتنهام هوتسبير لانتقادات عنيفة لاستغلالها خطة الحكومة بدفع 80 بالمئة من أجور الموظفين الذين منحتهم شركاتهم إجازة بسبب الأزمة الصحية العالمية. 

وتلقى موظفو سيتي رسائل بريد إلكتروني خلال عطلة نهاية الأسبوع للتأكيد على حماية وظائفهم. 

وقال متحدث ”نؤكد بعد قرار الإدارة الأسبوع الماضي أن مانشستر سيتي لن يستغل خطة حكومة المملكة المتحدة خلال أزمة فيروس كورونا". 

وتابع ”نحن عازمون على حماية موظفينا ووظائفهم وأعمالهم وفي الوقت ذاته فعل ما يمكننا لدعم المجتمع في هذا الوقت الصعب على الجميع“. 

ودخل اتحاد لاعبي الدوري الممتاز في مواجهة مع رابطة الدوري الممتاز بشأن ما إذا يجب أن يوافق اللاعبون على خفض أجورهم بنسبة 30 في المئة بسبب توقف الموسم. 

وأدى تردد اتحاد اللاعبين الواضح في دعم خفض الأجور إلى اتهامات بوجود ”اقتتال داخلي“ من أوليفر دودن وزير الثقافة والإعلام والرياضة. 

ومع سيطرة مشكلة خفض أجور اللاعبين خلال فترة التوقف على أوروبا وخضوع أندية الدوري الإنكليزي الممتاز الغنية للتدقيق، جاء إعلان ليفربول بأنه سيعطي العديد من موظفيه إجازة بمثابة هدف عكسي في معركة العلاقات العامة. 

وقال جيمي كاراغر مدافع ليفربول السابق إن القرار ربما يضر بسمعة النادي. 

وكتب في حسابه في تويتر ”يورغن كلوب (مدرب ليفربول) أظهر تعاطفه مع الجميع منذ بداية الجائحة، ويشترك اللاعبون الكبار في الدوري الإنكليزي الممتاز في مفاوضات لخفض الرواتب ثم انتهى كل هذا الاحترام والنوايا الحسنة“. 

ومنح توتنهام هوتسبير وبورنموث ونيوكاسل يونايتد ونوريتش سيتي كل موظفيهم إجازة إجبارية خلال الأزمة الصحية التي أودت بحياة 4934 شخصا في بريطانيا حتى مساء الأحد. 

وأظهرت وثيقة داخلية اطلعت عليها رويترز أنّ الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يستعد للتعامل مع الشكاوى والطعون بشأن خفض أجور اللاعبين وسيحدد إرشادات للأندية التي تتطلع لتقليص النفقات خلال فترة التوقف التي تسبب فيها فيروس كورونا.