سولسكاير يؤكد رغبته ببناء فريق "حول بوغبا"

Reuters

وتولّى سولسكاير الأسبوع الماضي مهام المدرب حتى نهاية الموسم خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو الذي أقيل على خلفية أسوأ بداية للفريق في الدوري المحلي منذ عام 1990. وشهدت علاقة مورينيو توترا مع عدد من لاعبيه، في مقدمتهم لاعب خط الوسط الفرنسي.

إلا أن بوغبا حقق أداء لافتا في مباراتي يونايتد بقيادة سولسكاير، واللتين فاز بهما على كارديف سيتي 5-1 وهادرسفيلد 3-1. وسجل بوغبا هدفين في المباراة الثانية، بعدما ساهم بصناعة هدفين أيضا في الأولى.

واعتبر سولسكاير في تصريحات نشرتها الصحف الإنكليزية الجمعة أن بوغبا "لاعب بارز من الطراز العالمي ونريد بناء الفريق من حوله بطبيعة الحال".

وأضاف "من الناحية الهجومية، قام بعمل جيد جدا، لكنه لاعب طويل القامة ويستطيع القيام بتسديدات رأسية وتوقيف الخصم. سلوكه كان رائعا وهذا أمر في غاية الأهمية، يتعين عليك أن تكون منهكا في نهاية كل مباراة"، في إشارة إلى بذل المجهود خلال الدقائق التسعين.

وتراجع مستوى بوغبا بشكل كبير هذا الموسم وعلى الأرجح بسبب تردي علاقته مع مورينيو، إلا أنه شكل عنصرا أساسيا في فوز "الشياطين الحمر" في المباراتين الأوليين بقيادة سولسكاير.

وعندما سئل النرويجي عما يتعين على اللاعبين الذين تراجع مستواهم في الآونة الأخيرة وتحديدا البلجيكي روميلو لوكاكو والتشيلي ألكسيس سانشيز، القيام به، اعتبر أن عليهما أن يحذوا حذو بوغبا.

وأوضح "لا أستطيع فعل أي شيء في ما يتعلق بعروضهما على أرض الملعب (...) بول قام بذلك بمفرده، الأمر يعود إليهما عندما تسنح لهما الفرصة. هكذا هي الأمور في كرة القدم".

وشدد سولسكاير على أنه لن يتردد في توجيه النصائح لجميع اللاعبين "بطبيعة الحال أقوم بإعطاء توجيهات حول التعبير وحرية التعبير، لكن أقوم بذلك دائما منذ أن أصبحت مدربا... كل ما يمكنني القول لهم هو الاستمتاع بالدفاع عن ألوان هذا النادي لأنها أفضل لحظات في حياتهم".

وكرّر سولسكيار رغبته في الاعتماد على اللاعبين الشبان القادمين من أكاديمية النادي، بعد إشراكه المهاجم أنجل غوميز في الدقائق الأخيرة من المباراة ضد هادرسفيلد.

وأوضح "نبني الفريق بحسب التقاليد، نحن في حاجة إلى لاعبين شبان يأتون من الفئات العمرية، إنه أمر في غاية الأهمية في الأكاديمية"، مضيفا أتطلع قدما لمنح المزيد من الفرص للاعبين الشبان لأننا نملك مواهب كبيرة في فئة تحت 18 عاما".