رونالدو يكشف عن تعرّضه للخيانة ومحاولة الابعاد من يونايتد

Reuters

وتراجع دور الـ"دون" الفائز بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات في تشكيلة "الشياطين الحمر" منذ تولي تن هاغ القادم من أياكس أمستردام الهولندي المسؤولية في شهر آيار/مايو الماضي. 

وقال رونالدو عن تن هاغ في مقابلة مع الإعلامي بيرس مورغان "ليس لديّ الاحترام له لأنه لا يظهر أي إحترام لي".

وأضاف اللاعب البالغ 37 عاماً الذي يستعد لخوض نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022™"ليس فقط المدرب، بل أيضاً شخصين أو ثلاثة في النادي. شعرت بالخيانة".

وعند سؤاله عمّا إذا كان مسؤولون تنفيذيون رئيسيون في النادي يسعون لإخراجه، أجاب البرتغالي "نعم، شعرت بالخيانة وشعرت انّ هناك بعض الأشخاص الذي لا يريدونني هنا، ليس فقط هذا العام إنما العام الماضي أيضاً".

وعاد رونالدو إلى صفوف يونايتد في آب/أغسطس 2021 من يوفنتوس الإيطالي.

ولم ينجح نجم ريال مدريد الاسباني السابق في استعادة أمجاد الماضي مع يونايتد وتحديداً في حقبة المدرب الأسطوري السير أليكس فيرغيسون، حين فاز بلقب الدوري الإنكليزي ثلاث مرات، إضافة الى لقب دوري ابطال اوروبا وجائزة الكرة الذهبية للمرة الاولى في مسيرته.

ورغم تسجيله 24 هدفا في جميع المسابقات العام الماضي، عانى الشياطين الحمر من موسم مضطرب انهاه في المركز السادس في البريميرليغ ليخفق في التأهل الى دوري الأبطال. 

وذكرت تقارير إعلامية آنذاك أنّ رونالدو حاول الانتقال قبل بداية الموسم غير انّ إتفاقاً لم يحصل مع أي ناد.

وأردف رونالدو "منذ رحيل السير أليكس، لم أر تقدماً في النادي. لم يتغيّر شيئاً".

وتابع "أريد الأفضل للنادي. لهذا السبب عدت إلى مانشستر يونايتد. لكن هناك أشياء تحصل داخل النادي ولا تساعدنا على بلوغ القمة على غرار مانشستر سيتي، ليفربول وحتى أرسنال في الوقت الحالي...ناد بهذا الحجم يجب أن يكون بين الثلاثة الاوائل برأيي وللأسف ليس كذلك".

يحتل يونايتد حاليا المركز الخامس في ترتيب الدوري المحلي بفارق 11 نقطة عن أرسنال المتصدر.
 


>