تشيتشاريتو: لا غوارديولا ولا مورينيو ولا كلوب بإمكانه تعويض فيرغسون

Reuters

وقد وصل مويس إلى أولد ترافورد في صفقة مدتها ست سنوات بعد تقاعد فيرغسون عام 2013 ، ليظل 10 أشهر فقط على رأسه عمله.

بعد هيمنتهم محلياً وتميزهم أوروبياً تحت قيادة فيرغسون، كافح الشياطين الحمر في الدوري الإنكليزي الممتاز منذ موسم 2012-2013، آخر تتويج بالدوري لهم، لكنهم كانوا خارج المراكز الأربعة الأولى أربع مرات في ستة مواسم.

ويشعر "تشيتشاريتو" ، الذي لعب أكثر من 150 مباراة مع يونايتد بين عامي 2010 و 2015، بأن عمالقة الدوري الإنكليزي الممتاز ما زالوا يحاولون التعافي من الفترة التي تسلم فيها مويز منصبه.

وقال مهاجم لوس أنجليس غالاكسي لزميله السابق في يونايتد، ريو فرديناند ضمن برنامج يقدمه الأخير يوم السبت: "لنكن صادقين، لم يكن بيني وبينه أي شيء شخصي، ولكن أعتقد أنه كان من الخطأ أنهم عينوه".

وشرح وجهة نظره قائلاً: "لقد كان خطأً، كان هذا هو الخطأ الأول الذي لا يزال يلاحق الفريق، ليس بسبب مويز، إنه ليس مدرباً سيئاً، لكنهم اعتقدوا أنهم سيتمكنون من تعويض السير فيرغسون بسرعة كبيرة، وذلك مستحيل".

وتابع "إلى الآن حتى غوارديولا و كلوب ومورينيو لم يتمكنوا من الوصول إلى مستوى السير أليكس بعد أو يوهان كرويف، إنهم في طريقهم للوصول إلى هناك".

ويحتل يونايتد المركز الخامس على لائحة الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الرابع، قبل استئناف موسم الدوري الإنكليزي المتوقع الشهر المقبل.