الدوري الإنكليزي: المدربون يطالبون بتوجيهات جديدة لطرق الاحتفال بالأهداف

Reuters


وأصدرت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز قرارات جديدة للأندية في محاولة للحد من انتشار الفيروس في وقت تتزايد فيه حالات الإصابة به في بريطانيا.

وتم تأجيل العديد من مباريات الدوري الممتاز وكأس إنكلترا والبطولات الأدنى بعد تفشي "كوفيد-19" في الأندية في الأسابيع الأخيرة.

ويواصل اللاعبون احتفالاتهم بالأهداف مع عناق جماعي ما دفع أحد أعضاء البرلمان إلى وصف تلك الأفعال بأنها "بلا عقل".

ومع ذلك ، لا يعتقد ألاردايس أنه سيحدث أي فرق إذا مُنع اللاعبون من العناق بعد اجتيازهم اختبار الفيروسات بالفعل.

وقال ألاردايس الخميس "بالتأكيد القفز على بعضنا البعض ومعانقة بعضنا البعض أمر غير وارد الآن. لست متأكدا ما إذا كان وجودنا في فقاعة فيما يتم اختبارنا مرتين أسبوعيا يحدث فارقا".

وأضاف "إذا كانت هذه هي البروتوكولات، فسنبذل قصارى جهدنا للالتزام بها. لكن لا يمكنني أن أعد بأن أي شخص لن ينجرف بعيدا إذا سجل هدفا".

كما حذّر فرانك لامبارد مدرب تشيلسي من أنه سيكون من الصعب "إملاء المشاعر" على اللاعبين، لكن يتعين عليهم تحمل مسؤولياتهم على محمل الجد معتبرا "أن السيطرة على العواطف هو طلب عادل، لكن إملاء المشاعر ربما يكون صعبا للغاية على أرض الملعب".

وقال "دعونا نرى فقط كيف تسير الأمور لأنه مع مرور الوقت سنرى ما إذا كان يمكن للاعبين التحكم في الأمر. آمل أن يتمكنوا من ذلك".

رسالة فظيعة                  

وأعرب بيان مشترك لاتحاد كرة القدم المحلي، وروابط الدوري الممتاز والدوري الإنكليزي وبطولة السيدات، عن الثقة من أن البروتوكولات المشددة ستمكن من إنهاء الموسم.

وأشار البيان إلى أن "السلامة جهد جماعي وكرة القدم تتطلب الدعم المستمر من الأندية والمدربين واللاعبين وجميع المشاركين في تنظيم المباريات لمواصلة إدارة الحد من انتشار العدوى ووضع النموذج الصحيح للجمهور داخل وخارج الملعب".

ويحضر مدربو وقادة فرق الدوري الممتاز سلسلة من الاجتماعات الافتراضية التي تعقدها الرابطة يومي الخميس والجمعة للتحدث عن البروتوكولات الجديدة.

وقال الايرلندي الشمالي بريندان رودجرز مدرب ليستر سيتي "إذا ارتكب اللاعبون أخطاء أثناء الاحتفال بهدف، فهذا خطأ صريح. إنها غريزة لطالما عرفوها من قبل. لكن إذا كان علينا عدم الاحتفال بهدف ما، فهذا شيء يجب أن ننظر إليه، وإذا كان مفيدا فسنفعله بالتأكيد".

وأعطت الحكومة البريطانية رياضة النخبة بما في ذلك كرة القدم الاحترافية الضوء الأخضر للاستمرار على الرغم من الإغلاق التام الجديد الذي يفرض قيودا صارمة على العديد من مجالات الحياة.

في هذا السياق، اعتبر جوليان نايت النائب الذي يرأس اللجنة الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة أن تصرفات اللاعبين لا يمكن الدفاع عنها "بعض المشاهد التي رأيناها كانت بلا عقل وتبعث برسالة مروعة".