الدوري الإنكليزي: البطل للوقوف من جديد

Reuters

ويدرك سيتي جيداً أنه لم يعد هناك مجال لإهدار المزيد من النقاط خصوصاً في شهر كانون الأول/ديسمبر الذي دائماً ما تقام مباريات كثيرة حيث تجري ست مراحل تغيب فيها فترة التوقف الشتوية التي تشهدها باقي البطولات الأوروبية، وتضاف إليها مرحلة مباشرة في الأول من كانون الثاني/يناير.

وأهدر سيتي خمس نقاط في مبارياته الثلاث الأخيرة، فبعدما كان يحتل الوصافة بفارق ست نقاط خلف ليفربول المتصدر، وجد نفسه ثالثا بفارق 11 نقطة عن الـ"ريدز"، بعد خسارة أمام رجال المدرب الألماني يورغن كلوب (1-3) وتعثر أمام مضيفه نيوكاسل (2-2)، وبفارق ثلاث نقاط خلف ليستر سيتي صاحب ستة انتصارات متتالية منذ سقوطه أمام ليفربول (1-2) مطلع الشهر قبل الماضي.

"لا نستسلم أبداً"             

وسيحاول مانشستر سيتي العودة إلى سكة الانتصارات واستغلال تواضع بيرنلي أمام الكبار حيث خسر أمام ليفربول وليستر سيتي وتشيلسي وأرسنال، لتشديد الخناق على ليستر والإبقاء على الأقل على فارق النقاط الثلاث التي يتقدم بها على تشلسي الرابع.

كما أن سيتي سيواجه خمسة فرق من التسعة الأوائل في الترتيب عقب رحلته لمواجهة بيرنلي.

ودافع المدرب الإسباني جوسيب غواردويلا عن لاعبيه عقب التعادل القاتل أمام نيوكاسل، وقال "بصراحة، عليكم أن تروا كيف ركض اللاعبون، وكيف قاتلوا، وكيف حاولوا الوصول إلى المرمى".

وأضاف "نحن لا نستسلم أبداً. الفريق لا يزال مستعداً. هذا ما أشعر به. بالطبع، التعادل ليس نتيجة جيدة بالنسبة لنا. إنه جيد لنيوكاسل. أعلم أنه لا يهم، لكن عليّ تحليل الأداء مع الاقتناع أن الأداء كان جيداً".

وتابع غوارديولا تعليقاً على الرقم القياسي الذي حققه سيتي بـ18 انتصاراً متتالياً موسم فوزه باللقب في 2017-2018، و14 فوزاً متتالياً الموسم الماضي "لا أفكر في عدد المباريات التي يجب أن نفوز بها. يجب فقط أن نحاول الفوز في المباراة المقبلة. في الموسم الماضي، عندما كنا في هذا التوقيت، لم نتحدث عن لقب البريمر ليغ وعدد المباريات التي يجب الفوز بها. الأمر لم يتعلق بذلك. الآن، دعونا نعود ونحاول الفوز على بيرنلي".