أنشيلوتي يطالب بالمساواة بين الأندية

Reuters

وجاء كلام أنشيلوتي في حديث لصحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية الواسعة الانتشار في عددها الصادر الجمعة.

وقال المدرب الإيطالي المحنك الفائز بالدوري المحلي في إيطاليا وفرنسا وألمانيا وانكلترا "أحد أهم الأمور هو أن تعاود الأندية التدريبات في الوقت ذاته من دون أي تفرقة بشكل لا يحصل أي ناد على امتياز على حساب الأندية الأخرى".

وأضاف "اللاعبون في الزمن الحالي يستطيعون أن يكونوا في جاهزية بدنية خلال أسبوعين".

وتمّ تعليق الدوري الانكليزي الممتاز حتى 30 نيسان/أبريل، لكن من المقرر أن يتم تمديد هذه الفترة بعد اجتماع  للمسؤولين عن كرة القدم الإنكليزية الجمعة.

وللمرة الأولى، وجد أنشيلوتي الفائز بدوري أبطال أوروبا لاعباً ومدرباً نفسه من دون كرة القدم بسبب تفشي فيروس كورونا، لا سيما في ايطاليا مسقط رأسه، وقال في هذا الصدد من منزله الكائن في مدينة ليفربول منذ توليه الاشراف رسميا على فريق المدينة الاخر إيفرتون في كانون الاول/ديسمبر الماضي "إنه أمر غريب بعض الشيء. لم أعش هذه الظروف إطلاقاً في السابق".

وبقي جميع أفراد إيفرتون في انكلترا ولم يصب أحد منهم بمرض "كوفيد-19".

وأضاف أنشيلوتي "أنا على تواصل دائم مع اللاعبين. أرسل إليهم الجهاز الفني برنامجاً تدريبياً ندخل عليه تعديلات بطريقة مستمرة لإبقائهم في حالة بدنية جيدة، على الرغم من إدراكي بأنهم كذلك".

وكشف بأنه يتصل بأصدقاء وأقرباء له في ايطاليا مشيراً إلى صعوبة الوضع في بلاده بقوله "إنه أمر مؤلم سماع وفاة الكثير من مواطنيك كل يوم".

وعلى الرغم من أنه وصف الوباء "وكأنه حرب" حافظ على تفاؤله بشأن المستقبل بقوله "هذه الأزمة ستجعل أفراد المجتمع أقرب من بعضهم البعض، ستكون العلاقات أكثر إنسانية".

وتابع "نقضي كل الأوقات ونحن نركض، أمر رائع أن تخلد إلى الراحة في بعض الأحيان".

وختم "كرة القدم ليست أولوية بالنسبة إلي في الوقت الحالي. في الواقع، لا أكترث ما إذا كنا سنعاود في حزيران/يونيو، تموز/يوليو أو آب/أغسطس. ثمة أرواح يجب أن نفكر بها راهناً".