أرسنال يراهن على أرتيتا لإعادته إلى سكة النجاحات

AFP

وبعد أن فشل الإسباني الآخر أوناي إيمري في تحقيق التوازن عقب مدربه الأسطوري الفرنسي أرسين فينغر، أعلن أرسنال تعيين أرتيتا (37 عاماً) مدربا لفريقه لمدة ثلاثة أعوام ونصف العام.

وأعلن أرسنال على حسابه في تويتر "يسعدنا أن نعلن انضمام ميكيل أرتيتا للنادي كمدرب رئيسي لنا بدءاً من يوم الأحد، ميكيل، قائد النادي السابق، لعب معنا لمدة خمسة مواسم وهو وقع عقداً لمدة ثلاث سنوات ونصف" في إشارة إلى دفاع المدرب المساعد لمانشستر سيتي عن ألوان المدفعجية في الفترة بين عامي 2011 و2016 خاض خلالها أكثر من 100 مباراة.

وأضاف أن أرتيتا سيكتفي السبت بمشاهدة مباراة الفريق الذي يحلّ ضيفاً على إيفرتون من مدرجات ملعب غوديسون بارك، حيث سيشرف المدرب المؤقت السويدي فريدي ليونغبرغ على قيادة الفريق للمرة الأخيرة.

وكانت الثانية ثابتة بالنسبة لأرتيتا بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من استلام المهمة خلفاً لفينغر صيف 2018، قبل أن يرسو الخيار على المدرب الباسكي إيمري الذي اكتفى بقيادة المدفعجية إلى نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم الماضي لكنه فشل في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا قبل أن تسوء النتائج هذا الموسم بعد بداية واعدة.

"ينتطرنا الكثير من العمل"

وأنهى أرتيتا بانتقاله لأرسنال ثلاثة مواسم قضاها كمساعد لمدرب مانشستر سيتي مواطنه بيب غوارديولا.

وقال أرتيتا في بيان "هذا شرف كبير، أرسنال واحد من أكبر الأندية في العالم، علينا أن نكون منافسين على الألقاب، وهذا ما تمّ إيضاحه لي خلال مناقشتي مع ستان وجوش كرونكي (مالك ومدير النادي توالياً) وكبار الأعضاء في النادي".

وأضاف: "نعلم جميعا أن هناك الكثير من العمل الذي يتعين علينا القيام به لتحقيق ذلك ولكني واثق من أننا سنفعل ذلك (...) أنا واقعي بما فيه الكفاية لمعرفة أنّه لن يحدث الأمر بين عشية وضحاها، لكن الفريق الحالي لديه الكثير من المواهب وهناك مجموعة كبيرة من اللاعبين الشباب القادمين من الأكاديمية".

- "مواصلة الحلم" -                  
وكانت العودة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل من أولويات أرسنال في بداية الموسم الحالي، مع منح إيمري دعماً أكبر من المتوقع في سوق الانتقالات، لكنه خيّب الآمال في الآونة الأخيرة ما دفع المسؤولين إلى الرهان على أرتيتا رغم أنّ الجميع كان يتوقع التعاقد مع الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي المقال بدوره مؤخراً من الإدارة الفنية لمواطنه نابولي.

ولا تبدو المراكز الأربعة الأولى بعيدة المنال عن النادي اللندني حيث يتخلف بفارق سبع نقاط فقط عن جاره تشيلسي صاحب المركز الرابع، كما أن أرتيتا يملك طريقاً آخر نحو المسابقة القارية العريقة من خلال مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" التي بلغ المدفعجية دورها الثاني حيث سيلاقون أولمبياكوس اليوناني.

وأكد إيمري، المدرب السابق لإشبيلية وباريس سان جيرمان الفرنسي، ثقته في أنّ أرتيتا سيكون على قدر المسؤولية التي حمَّله إياها ارسنال، وقال في تصريح لقناة "بي بي سي": إنّه (أرتيتا) مستعد حقاً للقيام بهذه القفزة" في إشارة إلى عقده الاحترافي الأول كمدرب.

وأضاف "لقد كان في أرسنال من قبل، وكان في الدوري الممتاز وكان يعمل مع بيب غوارديولا، أعتقد أن هذا قرار جيد".

وعلق غوادريولا على المهمة الجديد لمساعده قائلاً "يجب أن يواصل حلمه"، مضيفاً "لقد قرر الذهاب إلى هناك (أرسنال)، عندما تكون لدينا أحلام، لا يمكن أن تتوقف عن تحقيقها، يجب أن نواصل الأحلام".

وفشل غوارديولا الذي كان متردداً في ترك مساعده يرحل إلى النادي اللندني، في منع مواطنه من قبول عقده الأول كمدرب لناد قضى فيه خمس سنوات.

وتابع: "كان أرسنال مهماً في مسيرته الاحترافية، كونه (كان) أحد أفضل الفرق في أوروبا"، موضحاً "أتمنى له التوفيق في المستقبل، وأنا متأكد من أنه سيقوم بعمل رائع".

وسيعين غوارديولا مواطنه رودولفوا بوريل مساعداً له خلفاً لأرتيتا.


>