حسم 12 نقطة من رصيد دربي كاونتي بعد اشهار افلاسه

Reuters

وجمع دربي كاوني 10 نقاط من ثماني مباريات خاضها هذا الموسم في الـ"تشامبيونشيب"، لكن وبعد حسم النقاط الـ12 بات رصيده ناقص نقطتين في قاع الترتيب وبفارق ست نقاط عن صاحب المركز قبل الأخير نوتنغهام فورست.

وكشف دربي كاونتي، المتوج بطلاً لدوري الدرجة الأولى سابقاً مرتين عامي 1972 و1975، الأسبوع الماضي عن نيته تعيين لجنة لإدارة شؤونه بعد فشله في ايجاد مالكين جدد ومعاناته المستمرة من تبعات تفشي فيروس كورونا.

وأعلن دربي كاونتي الأربعاء أنه عين ثلاثة مديرين إداريين من شركة الاستشارات التجارية "كوانتوما"، ليكونوا شركاء في إدارة النادي.

وأصدرت رابطة كرة القدم الإنكليزية بياناً يؤكد تطبيق عقوبة حسم 12 نقطة من رصيد النادي بمفعول فوري.

وقال الرئيس التنفيذي لرابطة كرة القدم الإنكليزية تريفور بيرش: "أتفهم أنها فترة صعبة ومقلقة لكل شخص مرتبط بالنادي، لاسيما الموظفين والمشجعين، ونعتزم العمل بشكل استباقي مع المديرين (اللجنة الجديدة) وجميع الأطراف المعنية بهدف تأمين مستقبل طويل الأجل وقابل للحياة لدربي كاونتي".

وسبق أن عوقب دربي هذا الموسم بمنعه من ضم لاعبين جدد إلى الفريق، ويواجه أيضاً احتمال خصم نقاط إضافية لخرق القواعد المالية للرابطة في فترة سابقة.

وتعهد روني الذي مُنِحَ في دربي أول مهمة له كمدرب، بالبقاء مع الفريق وقال ابن الـ35 عاماً السبت: "رددت مرات عدة إني ملتزم تجاه هذا النادي ومجموعة اللاعبين والجهاز الفني. يهمني أمرهم، ولهذا السبب سأستمر في بذل كل ما في وسعي لمساعدتنا في تجاوز هذا الأمر".
 
 


>