ميسي ينتقد تصريحات لابورتا ويؤكد رغبته بالعودة إلى برشلونة في يوم ما

Reuters


وخرج ميسي نجم باريس سان جيرمان عن صمته فيما يتعلق بعلاقته بالفريق الذي بدأ من خلاله مسيرته الاحترافية عام 2004 قبل انتقاله منذ أشهر للزعيم الفرنسي بصفقة انتقال حر.

وقال ميسي في تصريحات لصحيفة سبورت الكاتالونية: "نعم، دائماً ما قلت إنني أحب مساعدة النادي وأن أكون مفيداً، أحب أن أكون مديراً رياضياً في وقت ما".

وتابع: "لا أعرف إذا كان ذلك في برشلونة أو لا، أو شيء آخر، إذا كان هناك فرصة"، مشيراً إلى أنه يرغب بالعودة والمساهمة في تكوين اللاعبين في النادي الذي يحب.

وتطرق ميسي الهداف التاريخي لبرشلونة إلى تصريحات لابورتا رئيس النادي الذي قال في وقت سابق: "إنّه تمسك بأمل قبول ميسي باللعب مجاناً مع برشلونة، لكن ذلك لم يحدث".

وعقّب ميسي على تصريحات رئيس النادي الكتالوني بقوله: "تصريحات لابورتا تؤلمني"، مؤكداً أنّ النادي لم يطلب منه اللعب مجاناً ومشيراً إلى أنّ لا يستحق الحديث عنه بهذه الطريقة التي تثير الشكوك.

ولم يقدم ميسي المستوى المنتظر مع باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي لكنه كان حاسماً في دوري أبطال أوروبا وساعد فريقه على تصدر مجموعته الأولى التي تضم مانشستر سيتي الإنكليزي ولايبزيغ الألماني وكلوب بروج البلجيكي.

ويعاني برشلونة في الدوري الإسباني بعد رحيل ميسي، إذ يحتل المركز التاسع بـ16 نقطة من 11 مباراة كما أن مصيره في دوري أبطال أوروبا يبقى مهدداً بجمعه ثلاث نقاط فقط من ثلا مباريات.

واقال برشلونة فجر الخميس الفائت المدرب الهولندي كومان على خلفية سوء النتائج.

لا أفكر بالاعتزال

وأكد ميسي (34 عاماً) أنّه لا يفكر بالاعتزال بعد مونديال قطر 2022: "صراحة لا أفكر بهذا الأمر (الاعتزال). بعد ما حصل لي، أعيش كل يوم بيومه، كل سنة بسنة. لا أدري ماذا سيحصل في المونديال أو بعد المونديال، لا أفكر بهذا الأمر على الإطلاق".

وسئل عن إمكانية فوزه بالكرة الذهبية للمرة السابعة في مسيرته فأجاب: "إذا حصل هذا الأمر (الفوز بالكرة الذهبية)، سيكون رائعاً لأن ذلك سيعني الكثير لي الفوز بها للمرة السابعة، سيكون الأمر جنونياً، وإلا فإن الأمر لن يكون كارثياً".

 


>