سوسييداد يعود بنقاط غالية من أرض فياريال

AFP

وسجل للفائز البرازيلي ويليان خوسي دي سيلفا 61، ودييغو لورينتي 75، في حين وقع على هدف الغواصات الصفراء الوحيد نجمهم سانتي كازورلا 85.

ومنذ مباراته الأولى بعد الاستئناف ضد سلتا فيغو (1-0) في 13 حزيران/يونيو، حقق فياريال ستة انتصارات وتعادلاً مقابل هزيمة وحيدة ضد برشلونة حامل اللقب (1-4)، ما وضعه في قلب الصراع على المقعدين الخامس والسادس المؤهلين إلى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وكان في إمكان فريق "الغواصة الصفراء" أن يحسم تأهله رسمياً إلى المسابقة القارية الثانية لو فاز أو حتى تعادل الإثنين ضد ضيفه الباسكي، لكن الأخير قال كلمته وحقق فوزه الثاني فقط في تسع مباريات منذ العودة.

ولا يزال فياريال في موقع جيد لحسم إحدى بطاقتي "يوروبا ليغ" كونه يحتل المركز الخامس برصيد 57 نقطة، وبفارق ثلاث نقاط عن كل من خيتافي السادس الذي تعادل الإثنين سلبا مع مضيفه ألافيس، وسوسييداد السابع برصيد 54 نقطة، والذي يملك فرصتين للتأهل الى "يوروبا ليغ" عبر الدوري ومسابقة الكأس التي بلغ مباراتها النهائية لمواجهة أتلتيك بلباو (لم يحدد موعد المباراة بعد تأجيلها بسبب "كوفيد-19").

ويختتم فياريال الموسم هذا الأسبوع باختبار صعب الخميس ضد ريال مدريد المتصدر، قبل أن يستضيف إيبار الأحد في المرحلة الأخيرة، في حين سيكون سوسييداد أمام مهمتين شاقتين ضد إشبيلية الرابع على أرضه وأتلتيكو مدريد الثاني على ملعب الأخير.

وبعد شوط أول سلبي، وجد فياريال نفسه متخلفا مطلع الشوط الثاني بهدية من حارسه سيرخيو أسنخيو الذي مرت الكرة من بين ساقيه إثر رأسية من البديل البرازيلي ويليان جوزيه بعد ركلة ركنية (61).

ثم حسم سوسييداد النقاط الثلاث إلى حد كبير بهدف ثان من كرة ثابتة أخرى ورأسية لدييغو لورنتي على يمين الحارس (75).

وأعاد المخضرم سانتي كازورلا الأمل لفياريال، بتقليصه الفارق في الدقيقة 85 بتسديدة من مشارف المنطقة الى يسار الحارس ميغيل أنخل مويا بعد تمريرة من البديل النيجيري صامويل شوكوويزي.

لكن الضيوف عرفوا كيف يحافظون على التقدم حتى النهاية، ليتلقى فياريال هزيمته الثالثة عشرة هذا الموسم.