ريال مدريد يشد الرحال إلى كاتالونيا وبرشلونة ضيفاً على سلتا فيغو

AFP

ويحل ريال مدريد الأحد على اسبانيول المتذيل، وحامل اللقب برشلونة السبت على سلتا فيغو السادس عشر.

يتساوى العملاقان مع 68 نقطة، لكن ريال يتصدر بعد تغلبه على غريمه 2-صفر في آذار/مارس الماضي، وهو يسعى لتحقيق فوزه الخامس توالياً بعد العودة من عطلة فيروس كورونا القسرية، فيما تعرض برشلونة لمطب وحيد بتعادله سلباً مع إشبيلية انزلته عن الصدارة.

وبعد مواجهة اسبانيول السهلة، يخوض لاعبو المدرب الفرنسي زين الدين زيدان اختباراً أكثر صعوبة الخميس مع خيتافي الخامس والذي لم يفز في اية مباراة بعد العودة.

وخرج ريال فائزاً الأربعاء أمام ضيفه ريال مايوركا على ملعبه البديل "ألفريدو دي ستيفانو"، بهدفي البرازيلي المتألق فينيسيوس جونيور وقائد دفاعه سيرخيو راموس من ضربة حرة رائعة.

قال راموس "تتبقى سبع مباريات نهائية. ستكون هناك بطولة واحدة في سنة فيروس كورونا، ونريد إحرازها من أجل الجماهير".

من جهته، علّق زيدان مدرب ريال على خطته باعتماد أربعة مهاجمين "الرسم التكتيكي ليس الأهم بالنسبة الي. الأهم هو الحيوية. أنا راض عما رأيته على أرض الملعب. ما يفعله اللاعبون ليس سهلاً، أربعة انتصارات متتالية".

تابع "أريد التشديد على صلابتنا الدفاعية، ومشاركة جميع أفراد الفريق وليس فقد خط الدفاع. أدرك الفريق بأكمله أن الفوز بالليغا صعب جداً، ويجب أن نبذل جهوداً كبيرة عندما نكون على أرض الملعب. تبقى سبع مباريات نهائية، ولا يجب أن نسترخي آخذين بعين الاعتبار كل التفاصيل الصغيرة".

من جهته، تجاوز برشلونة أتلتيك بلباو العنيد بهدف في الشوط الثاني من البديل الكرواتي ايفان راكيتيتش، في ظل تألق البديلين اليافعين أنسو فاتي (17 عاماً) وريكي بوتش (20 عاماً). 

وفي ظل غياب أحد نجوم الفريق هذا الموسم، الهولندي فرنكي دي يونغ بسبب الاصابة، سيلجأ المدرب كيكي سيتيين إلى خدمات التشيلي ارتورو فيدال وربما بوتش الذي بدا نشطاً في مواجهة بلباو، فيما كان البرازيلي أرتور ميلو بعيداً عن مستواه في ظل تقارير حول مغادرته الفريق. 

كما تتركز الأنظار على أتلتيكو مدريد (55 نقطة) الذي انتزع المركز الثالث بفوز ثالث توالياً، وهو يستقبل ألافيس الثالث عشر.