برشلونة يختار مدربه الجديد: كيكي سيتين ؟

AFP

زاهر الحلو

 

سيكون كيكي سيتين المدرب الجديد الذي سيسمى لقيادة نادي برشلونة الإسباني وفقا لما أفادته صحيفة ماركا الإسبانية الواسعة الانتشار اليوم الاثنين.

وأوردت ماركا عبر صحيفتها الالكترونية ومنصاتها على التواصل الاجتماعي أن كيكي نال موافقة مجلس إدارة برشلونة بالإجماع وسيكون هو بديل ارنستو فالفيردي المرتقبة إقالته بين لحظة وأخرى.

وأكدت الصحيفة التي لم تذكر مصادرها، ان مدرب بتيس السابق سيتولى مقاليد تدريب برشلونة إذا لم تحدث أي مفاجأة غير متوقعة تحول دون ذلك.

وأفادت ماركا ان أسهم كيكي، 61 عاماً، ارتفعت منذ صباح اليوم الاثنين، وتمت الموافقة عليه خلال اجتماع مشحون لمجلس إدارة النادي مساء اليوم وستناط إليه مهماه الجديدة بعقد يمتد حتى يونيو القادم أي نهاية الموسم الحالي.

وختم خبر ماركا ان تفاصيل العقد النهائية ما زالت قيد النقاش وهي ما تؤخر الإعلان حيث يسعى وكلاء سيتين لفترة طويلة وفقا لتأكيد مراسلنا أشرف بن عياد، لكن بمعزل عن ذلك فالأمور وفاق لمصادر إعلامية إسبانية متطابقة تتجه -على الأرجح- نحو تعيين كيكي سيتين وقد بات وكيله متواجدا في برشلونة من أجل ذلك.

 

من هو كيكي سيتين؟

بدأ كيكي مسيرته التدريبية عام 2000 في الدرجة الثانية مع راسينغ سانتاندير ومن ثم بولي اخيدو قبل أن ينتقل عام 2003 لتجربة دولية بتدريب منتخب غينيا الاستوائية.

لم تدم تجربة المدرب الإسباني الأفريقية سوى ثلاثة أشهر، عاد بعدها إلى إسبانيا حيث تنقل في درجات الظل بين لوغرونيس (2007-2008) ولوغو حيث استمر ست سنوات (2009-2015) وعرف نجاحات جيدة مع الفريق  فقاده من الدرجة الثالثة إلى الثانية موسم 2011-2012.

عام 2015 خلف المُقال باكو هيريرا في لاس بالماس الذي كان مهددا بالهبوط من الليغا، ونجح بانتشال الفريق من دائرة الخطر إلى المركز 11 مع نهاية الموسم. بقي مع الفريق حتى 2017 تاريخ مغادرته إثر خلاف مع الإدارة.

عقب ذلك توليه دفة ريال بتيس في مايو 2017 ونجح بتحقيق نتائج مقبولة مع الفريق وقاده إلى مراكز مؤهلة أوروبيا منذ الموسم الأول إذ شارك في دور المجموعات في يوروبا ليغ وخرج من دور 32 على يد رين الفرنسي.

وبعد موسم متوسط العائم الفائت حل فيه بتيس عاشراً في الدوري اتفق كيكي مع إدراة النادي على ترك الفريق حبيا مع نهاية البطولة.

في سجل كيكي التدريبي 500 مباراة منها 172 على المستوى الأول في مختلف المسابقات أي مع لاس بالماس وبتيس، حقق خلالها مع هذين الفريقين 66 انتصاراً و39 تعادلاً و67 هزيمة.

يعرف عن المدرب الستيني عشقه لأسلوب الكرات الأرضية السريعة والقصيرة وتبادل المراكز وبناء الهجمات من الخلف بروية، أي أنه الأقرب لفلسفة برشلونة الشهيرة بـ"تيكي تاكا".

قبل انتقاله لوظيفته التدريبية، كان المدرب المرتقب لاعب وسط نشيط ومؤثر حيث مثل عدة فرق مثل راسينغ سانتاندير وأتلتيكو مدريد وليفانتي وغيرها، كما لعب لمنتخب إسبانيا ثلاث مباريات.

امتدت سنواته كلاعب طويلا حتى بلغت 19 عاماً ختمها مع ليفانتي عام 1996.

"سأبكي إلى الأبد" 

وبعد ارتفاع أسهمه، أعيد تسليط الضوء على ماضي كيكي ومما لفت الأنظار تصريحه المؤثر جداً عن ليونيل ميسي الموسم الفائت.

فالمدرب الذي لم يخف يوما عشقه لنادي برشلونة في أكثر من موقف، قال عند استقالته من بتيس في مايو 2019: "حين يعتزل لاعب مثل تشافي، يشبه الأمر انتزاع كبد، وعندما يأتي يوم اعتزال ميسي، سأبكي إلى الأبد".

ويبدو أن القدر سيكافئ المدرب كيكي ليجاور ميسي قبل أن يعتزل.


>