إشبيلية ينتصر ويعزز موقعه في المركز الثاني

AFP

ويدين النادي الأندلسي بالنقاط الثلاث إلى مهاجمه الدنماركي توماس ديلاني صاحب الهدف الوحيد في الدقيقة 38.

ورفع إشبيلية، وله مباراة مؤجلة على أرضه أمام برشلونة الجريح في 21 الشهر الحالي، رصيده في المركز الثاني إلى 34 نقطة متأخراً بفارق 5 نقاط عن النادي الملكي المتصدر الذي يستقبل في دربي العاصمة جاره اللدود أتلتيكو الأحد.

وعوّض إشبيلية خيبته الأوروبية بعد فشله في التأهل إلى ثمن نهائي دوري الأبطال بخسارته أمام سالزبورغ النمساوي صفر-1 الأربعاء وحلوله ثالثاً في مجموعته.

وزاد إشبيلية من محن بلباو الذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الثماني الاخيرة حقق خلالها خمسة تعادلات مقابل ثلاث هزائم، وتحديداً منذ فوزه على فياريال 2-1 في المرحلة العاشرة في تشرين الأوّل/أكتوبر.

أحداث المباراة

على ملعب سان ماميس باريا، كان بلباو الأكثر استحواذاً وخطورة في الشوط الاول، فأصاب القائم مرتين بداية عبر داني غارسيا بعد تسديدة من خارج منطقة الجزاء، ثم أونادي فنسيدور في سيناريو مكرر (45+2)، كما تصدى حارس إشبيلية المغربي ياسين بونو لأكثر من كرة أبرزها لراؤول غارسيا في الدقيقة 35.

وبخلاف مجريات اللقاء، افتتح إشبييلة التسجيل بعد كرة خلفية من غونسالو مونتيل إلى ديلاني سددها صاروخية من خارج المنطقة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس أوناي سيمون (39).

وتابع بلباو اهدار الفرص في الشوط الثاني، فسدد إيكر مونياين من علامة الجزاء كرة علت المرمى بعد تمريرة من إيناكي وليامس (69)، ليطلق الحكم صافرته معلناً فوز إشبيلية للمباراة الثانية توالياً في الدوري.

فوز صعب لفالنسيا 

وفي مباراة ثانية، حقق فالنسيا فوزاً متأخراً على ضيفه إلتشي 2-1 وتقدم للمركز السابع موقتاً.

وتقدم فالنسيا عبر البرتغالي غونشالو غيديش (23)، وعادل الأرجنتيني لوكاس بويه (75)، قبل أن يسجل المدافع الإيطالي كريستيانو بيتشيني هدف النقاط الثلاث (86).

وهو الفوز الثاني توالياً لفريق "الخفافيش"، رافعاً رصيده إلى 25 نقطة في المركز السابع مؤقتاً بفارق نقطتين أمام برشلونة الذي يحل ضيفاً على مضيفه أوساسونا الأحد.

في المقابل، تجمد رصيد إلتشي عند 15 نقطة في المركز السادس عشر، متساوياً مع ألافيس الذي تعادل مع ضيفه خيتافي 1-1.
كما فاز إسبانيول على ليفانتي 4-3.

وأكمل ليفانتي المباراة منذ الدقيقة 78 بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه فرانشيسكو خافيير هيدالغو غوميس بالبطاقة الحمراء.


>