إسبانيول يطالب بإلغاء الهبوط وسط الفوضى الحاصلة في الدرجة الثانية

AFP

وأنهى إسبانيول البطولة التي توّج بلقبها ريال مدريد، في المركز الأخير برصيد 25 نقطة.

وذكر النادي الكاتالوني في بيان له أنّ ما حدث كان "غير عادل بلا شك بالمعنى الرياضي، نظراً إلى أنّ في المرحلة الأخيرة (بعد الاستئناف) من الدوري لم يكن التنافس بنفس الظروف المتساوية كالتي كانت قائمة قبل التعليق".

وأصبحت مسألة الصعود والهبوط بين الدرجتين الأولى والثانية في إسبانيا قضية شائكة بعد مباراة المرحلة الأخيرة في الدرجة الثانية بين فوينلابرادا وديبورتيفو لا كورونيا والتي أرجئت نتيجة إصابة العديد من لاعبي الأول بفيروس كورونا.

والفوز كفيل بمنح فوينلابرادا مكاناً في الدور الفاصل "بلاي أوف" للصعود إلى الدرجة الأولى، إذ سيزيح إلتشي عن المركز السادس وينضم بالتالي إلى سرقسطة وألميريا وجيرونا في الدور الفاصل لتحديد ثالث الصاعدين إلى الليغا بعد قادش وهويسكا.

وقرّرت لجنة المسابقات بإقامة المباراة المؤجلة بعد غد الأربعاء، لكن لاعبي ديبورتيفو فشلوا في اجراء الاختبارات المطلوبة في وقت مبكر من اليوم الإثنين، مع تأكد هبوط فريقهم إلى الدرجة الثالثة.

وناشد إسبانيول المعنيين بإلغاء هبوطه، على الرغم من انتهاء منافسات دوري "لا ليغا" الشهر الماضي من دون أيّ حوادث أو مشاكل، زاعماً أنّه تعرّض للحرمان بشكل غير عادل بسبب الملاعب الفارغة في مواجهة فرق تنافسه على البقاء، والعدد الكبير من حالات فيروس كورونا التي أصابت النادي خلال الأزمة الصحية.

وجاء في بيان النادي: "مع الأخذ في الاعتبار جميع الظروف التي حدثت منذ العودة إلى المنافسة وفي ضوء الأحداث التي وقعت في الأيام الأخيرة، والتي أعربت فيها مختلف الأندية عن معارضتها للظلم وعدم وجود حلول، يحتج إسبانيول من أجل إلغاء الهبوط هذا الموسم في المسابقات التي تشرف عليها رابطة الدوري الإسباني أسوة بما حدث في كل تلك المسابقات التي ينظمها الاتحاد الإسباني لكرة القدم".

ويشرف الاتحاد الإسباني على الدرجتين الثالثة والرابعة وقد ألغى فيهما نظام الهبوط لهذا الموسم.