أتلتيكو يريد مواصلة زحفه نحو مقعد دوري الأبطال

AFP

ويتسلح فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني بالنتائج الجيدة التي حققها منذ عودة المنافسات بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الإيقاف، وكان آخرها التعادل مع برشلونة 2-2 في كامب نو الثلاثاء.

وفاز أتليتكو في أربع مباريات مقابل تعادلين في اللقاءات الستة التي خاضها منذ الاستئناف.

ويحتل الفريق المدريدي المركز الثالث برصيد 59 نقطة متخلفا بفارق كبير عن جاره ريال مدريد المتصدر 71 نقطة (لديه مباراة أقل) وبرشلونة الثاني 70 نقطة. 

وكان أتلتيكو عانى في مطلع الموسم لكنه يقدم أفضل العروض في الأمتار الأخيرة من البطولة المحلية علما بأنه أزاح ليفربول الإنكليزي حامل اللقب في دوري الأبطال من الدور ثمن النهائي بفوزه عليه ذهابا وإيابا 1-صفر و3-2 بعد التمديد قبل توقف البطولة القارية في آذار/مارس.

وفي الوقت الذي يحاول فيه أتلتيكو تأكيد حصوله على مقعد في دوري الأبطال، يسعى مايوركا للهروب من شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية.

ويأمل فريق المدرب فيسينتي مورينو أن يكون فوزه الأول منذ العودة والذي جاء على حساب سلتا فيغو المهدد أيضا بالهبوط بنتيجة 5-1 في المرحلة الماضية، كنقطة انطلاق جديدة نحو بر الأمان، علما بأن مبارياته الخمس المتبقية أسفرت عن تعادل وحيد وأربع خسارات.