ماغواير في سباق مع الإصابة لخوض النهائي مع يونايتد

AFP

يأمل النرويجي أولي غونار سولشار مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي في أن يكون قائد الفريق المدافع هاري ماغواير الذي يسابق الوقت للتعافي من إصابة في الكاحل، جاهزاً لخوض نهائي مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم "يوروبا ليغ" أواخر الشهر الحالي.

وقال سولشار إنه من غير المرجح أن يخوض قائد "الشياطين الحمر" المباريات الثلاث المتبقية في البريميرليغ، بعدما عانى من إصابة في الأربطة في مباراة الفوز على أستون فيلا 3-1 الأحد الماضي. 

وغاب ماغواير (28 عاماً) عن صفوف فريقه في الدوري الممتاز للمرة الأولى منذ وصوله إلى ملعب "أولد ترافورد" في 2019، وشاهد من المدرجات خسارة يونايتد أمام فريقه السابق ليستر سيتي 1-2 الثلاثاء في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين، ليتوج "جاره" سيتي باللقب من دون أن يلعب. كما منح هذا الفوز جرعة ثقة إضافية لليستر الثالث في سعيه للتأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وقال المدرب النرويجي عقب المباراة "النبأ السار هو أن الكاحل لم يتعرض لكسر، لكن إصابة الرباط خطيرة أيضاً"، مضيفاً "أنا إيجابي جداً (بشأن مشاركته في نهائي يوروبا ليغ)... آمل في أن يكون جاهزاً".

وتابع "لا أعتقد أنه سيلعب في الدوري مجدداً ولكن سنبذل قصارى جهدنا لكي يكون جاهزاً للمباراة النهائية".

ويجمع نهائي "يوروبا ليغ" بين يونايتد وفياريال الإسباني في 26 الشهر الحالي في مدينة غدانسك البولندية.

ويسعى يونايتد، الضامن تأهله إلى المسابقة القارية الأم في الموسم المقبل، للفوز بلقبه الاوّل منذ أن أحرز لقب مسابقة "يوروبا ليغ" بالذات في عام 2017.

وطمأن سولشار مدرب منتخب إنكلترا غاريث ساوثغيت أنه لن يستعجل عودة ماغواير، كي لا يسقط مجدداً في فخ الاصابة تمهيداً لمشاركته في كأس أوروبا 2020 في الصيف القادم والمؤجلة من العام الماضي بسبب فيروس كورونا.

وأردف قائلاً "نحاول دائماً الاعتناء باللاعبين على المدى الطويل. إذا كان لائقاً سيلعب، وفي حال لم يكن لن يفعل ذلك"، وختم "ولكن، كما قلت، نأمل في أن يكون جاهزاً إذا كان كذلك معنا، فمن المحتمل أن يكون جاهزاً لكأس أوروبا".                                                                 


>