الاتحاد الأوروبي يعاقب لاتسيو بسبب العنصرية

Reuters

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الأربعاء فرض عقوبة على نادي لاتسيو الإيطالي تقضي بإغلاق جزء من مدرجات ملعبه في مباراته المقبلة أمام سلتيك الاسكتلندي في مسابقة "يوروبا ليغ" على خلفية "سلوك عنصري" من مشجعيه خلال اللقاء أمام رين الفرنسي.

وسيتوجّب على القطب الثاني للعاصمة الإيطالية إغلاق أربعة أقسام تشكل الجزء الشمالي من مدرجات الملعب الأولمبي في روما، خلال المباراة المقررة أمام سلتيك في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر ضمن منافسات الجولة الرابعة للمجموعة الخامسة من المسابقة القارية.

وتأتي هذه العقوبة بعدما أقدم بعض مشجعي لاتسيو على أداء التحية الفاشية في المدرج الشمالي ("curva nord") خلال الفوز 2-1 على رين في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر الفائت.

كما فرض الاتحاد الاوروبي غرامة مالية على النادي قدرها 20 ألف يورو(22 ألف دولار)، إضافة إلى عقوبة مع وقف التنفيذ بخوض مباراة على أرضه خلف أبواب موصدة، على أن يرفع لافتة في الملعب كتب عليها "EqualGame" بالإنكليزية ("لعبة متساوية") وشعار الاتحاد الأوروبي.

وتأتي هذه العقوبة غداة تأكيد رئيس "يويفا" السلوفيني ألكسندر تشيفيرين الثلاثاء أن على كرة القدم أن "تشن حربًا" على العنصرية، في أعقاب تنامي هذه الظاهرة في ملاعب القارة في الأشهر الأخيرة.

وأتى بيان تشيفيرين بالأمس تعقيباً على هتافات عنصرية من مشجعين للمنتخب البلغاري إلى لاعبين إنكليز خلال مباراة المنتخبين ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020 الإثنين في صوفيا. وأدت هذه الهتافات إلى توقف المباراة مرتين، واستقالة رئيس الاتحاد البلغاري بوريسلاف ميهايلوف أمس.

وسبق للاتسيو أن اعترض في بيان على قرار "يويفا" قبل صدوره رسميا.

وجاء في البيان "تشكل القرارات عقوبة شديدة لا يبدو أنها أخذت في الاعتبار الإدانة الواضحة من النادي ضد السلوك العنصري البغيض لعدد قليل من الأشخاص غير المسؤولين".

وتابع نادي العاصمة الذي يحتل المركز الثاني في مجموعته خلف سلتيك بانتصار وهزيمة من مباراتين "عزمه على الملاحقة الجنائية والمدنية للأشخاص المسؤولين عن سلوك غي مقبول".