الهولندي ياب ستام مدرباً لفريق سينسيناتي الأميركي

Reuters

وسيكون سينسيناتي التجربة التدريبية الرابعة لابن الـ47 عاما على صعيد الكبار، بعد ريدينغ الإنكليزي (2016-2018) وتسفوله (2018-2019) وفينورد روتردام الذي استلم الاشراف عليه في صيف 2019 بعقد لعامين، لكنه استقال في اواخر تشرين الأول/اكتوبر الماضي بعد خسارة مذلة أمام أياكس أمستردام (صفر-4).

وسيحل قلب الدفاع السابق الذي برز بشكل خاص في صفوف مانشستر يونايتد الإنكليزي (1998-2001) بعد انتقاله اليه من إيندهوفن قبل أن يخوص تجربتين في إيطاليا مع لاتسيو وميلان ثم العودة الى بلاده لانهاء مسيرته عام 2007 مع أياكس، بدلا من الفرنسي يوان داميه الذي استلم الاشراف على الفريق مؤقتا بعد استقالة الهولندي الآخر رون يانس في شباط/فبراير قبل 12 يوما من انطلاق الموسم بسبب اتهامه بالعنصرية.

وأعرب نييكامب الذي عمل مع ستام في تسفوله، عن "سعادتنا الكبيرة بأن يصبح ياب ستام المدرب الجديد لنادي سينسيناتي. يتمتع بخلفية كبيرة لكونه كان كلاعب جزءا من بعض أنجح الأندية في العالم، كما أثبت أيضا أنه قادر على توجيه الفرق خلال الفترات الانتقالية كمدرب".

بدوره قال ستام "بالنسبة لي، أن أحصل على فرصة العمل في الولايات المتحدة، في دوري MLS، لصالح فريق مثل سينسيناتي، فهذا حلم".

ودافع ستام عن ألوان هولندا في 67 مباراة دولية، لكن مسيرته الأنجح كلاعب كانت في صفوف يونايتد الذي أحرز معه لقب الدوري الممتاز أربع مرات ودوري أبطال أوروبا عام 1999 حين توج "الشياطين الحمر" بالدوري والكأس أيضا.

ومن غير الواضح حتى الآن كيف سيكون بإمكان ستام الالتحاق بفريقه الجديد في ظل حظر السفر المفروض نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أوقف الدوري الأميركي منذ 12 آذار/مارس.