NBA: هاردن وإيرفينغ يقودان نتس للفوز

AFP

على ملعب "ايه تي أند تي سنتر"، شكّلت الدقائق الخمس الاضافية مسرحاً لتألق هذا الثنائي، فسجل إيرفينغ 6 نقاط من اجمالي 27 مع 7 تمريرات حاسمة، وأضاف هاردن خمس نقاط لينهي المباراة مع "تريبل - دابل" (عشرة أو أكثر في ثلاث فئات احصائية) بتسجيله 30 نقطة مع 15 تمريرة حاسمة و14 متابعة جديرة بسمعته كأفضل لاعب في الدوري عام 2018.
                  
ناغتس يُدين ليوكيتش         

وهو الفوز التاسع لنتس في مبارياته العشر الاخيرة، وعزّز به مركزه الثاني في  المنطقة الشرقية، فيما تراجع سان انتونيو للمركز السادس في الغربية متقدما على دنفر ناغتس السابع الذي فاز على شيكاغو بولز 118-112. 

ويدين ناغتس بهذا الفوز إلى نجمه الصربي نيكولا يوكيتش صاحب 39 نقطة و14 متابعة و9 تمريرات حاسمة، بعدما قلب تخلف فريقه قبل دقيقتين من صافرة النهاية إلى انتصار بفضل نقاطه الخمس.
                  
رقصة "جاز" من بيليكانز         

وانتزع  نيو أورليانز بيليكانز الفوز في الدقائق القاتلة من يوتا جاز 129-124 الذي قلّص تأخّره في الربع الاخير إلى نقطة قبل 47 ثانية بفضل رمية ثلاثية من رويس أونيل.

غير أن المنقذ حمل اسم الشاب الواعد زايون وليامسون (20 عاما) الذي يرشحه كثيرون ليكون خليفة ليبرون جيمس في الملاعب، فترجم خطأ من لاعب الارتكاز الفرنسي رودي غوبير إلى رميتين حرتين ناجحتين ليتقدم فريقه بفارق 3 نقاط، قبل أن يحسم زميله جوش هارت الفوز بسلة إضافية.

واستحق بيليكانز بجدارة انتصاره على متصدر المنطقة الغربية الذي ظهر بصورة باهتة في الربع الثالث، اذ لم يسجل سوى 24 نقطة مقابل 40 لصاحب المركز الحادي عشر في الغربية.

ووفى الصراع الثنائي بين العملاقين وليامسون وغوبير بوعده، فسجّل الاول 26 نقطة والتقط 10 متابعات ورد الثاني بـ 22 نقطة و9 متابعات و5 صدات.

قال وليامسون بعد نهاية المباراة "وجدنا أنفسنا في حالات مماثلة طوال الوقت. هي مسألة إرادة. والليلة أردنا (الفوز) أكثر (من المنافس)".

وتابع "خرجنا الى الملعب مع طاقة أفضل في الربع الثالث وحققنا الفوز".

وتألق في صفوف الفائز براندون إينغرام مع 26 نقطة، بينما كان الابرز لدى الفريق الخاسر الكرواتي بويان بوغدانوفيتش المتألق هجوميا مع 31 نقطة، منها 7 رميات ثلاثية ناجحة من أصل 11 تسديدة.
                  
سيكسرز يعود للانتصارات   

في المقابل، عوّض فيلادلفيا سفنتي سيكسرز خسارته أمام كيلفلاند كافالييرز بفوزه على انديانا بايسرز 130 - 114، علما أنه تقدم بفارق 28 نقطة مع بداية الربع الأخير.

وبينما كان للثنائي الكاميروني جويل إمبيد (24 نقطة و13 متابعة) والاسترالي بن سيمونز (18 نقطة و6 متابعات) كالعادة دوره الحاسم في الانتصار، عاد الفضل الاكبر هذه المرة إلى لاعبي الاحتياط الذين سجلوا أكثر من نصف نقاط الفريق على غرار شايك ميلتون (26) والتركي فوركان قرقماز (19). 

وبات بامكان سفنتي سيكسرز أن يحكم قبضته على صدارة المنطقة الشرقية من دون منازع قبل فترة الراحة المخصصة لاقامة مباراة "كل النجوم" من 5 حتى 10 الشهر الحالي، في حال نجح في الفوز على يوتا متصدر الغربية الأربعاء. 

تحدث مدرب سفنتي سيكسرز دوك ريفرز عن أداء إمبيد قائلاً "علينا أن نسهّل عليه الأمور لكي يجد الأجوبة"، وتابع "اعتقد أنه كان صبوراً وقام بالقراءات الصحيحة. كان ذلك جيداً جداً".

ومني بايسرز الذي تألق في صفوفه مالكولم بروغدون بخسارته الرابعة تواليا ليحتل المركز التاسع في المنطقة الشرقية.
                  
دونتشيتش في عالم سحري   

ومرّة جديدة كان العملاق الشاب السلوفيني لوكا دونتشيتش والذي احتفل بعيد ميلاده الـ 22، محور فوز فريقه دالاس مافريكس على أورلاندو ماجيك 130-124.

وهو الفوز السابع في 9 مباريات لمافريكس الذي صعد الى المركز التاسع على أبواب الادوار الإقصائية "بلاي أوف".
وكاد دونتشيتش يحقق الـ "تريبل - دابل" لكنه اكتفى بـ 33 نقطة و10 متابعات و9 تمريرات حاسمة. كما نجح في تسجيل 12 رمية من اصل 22 و5 رميات ثلاثية مبرهنا عن تطوره في اللعب.

وساهم لاعب الاحتياط جايلن برونسون بـ 24 نقطة واللاتفي كريستابس بورزينغيس بـ 17 إلى جانب 10 متابعات.
من ناحية ماجيك، لم تحل جهود الثنائي المونتينيغري نيكولا فوتشيفيتش (29 نقطة و15 متابعة و8 تمريرات حاسمة) والفرنسي إيفان فورنييه (26 نقطة) في منع الخسارة عن فريقهما.

ويقبع ماجيك في المركز الرابع عشر قبل الاخير في المنطقة الشرقية.   

وخسر هيوستن روكتس أمام كليفلاند كافالييرز 90 - 101، فيما بورتلاند ترايل بلايزرز على تشارلوت هورنتس 123 - 111. 
                  


>