NBA: ميامي هيت يرد على سلتيكس ويتقدم 2-1

AFP

وعوض هيت خسارته أمام ضيفه سلتيكس 102-127 في المباراة الثانية الخميس، ليحقق فوزه الثاني في سلسلة الدور النهائي للمنطقة الشرقية ويتقدم 2-1.

ويدين ميامي هيت بفوزه الى التألق اللافت للاعب الارتكاز بام أديبايو الذي حقق "دابل دابل" بتسجيله 31 نقطة مع 10 متابعات وست تمريرات حاسمة وأربع سرقات.

"أخذت المسؤولية على عاتقي"                  

وعوض أديبايو الذي كان معدله التهديفي في المباراتين الاولى والثانية لهذه السلسلة ثماني نقاط، خسارة ميامي هيت لخدمات نجمه جيمي باتلر الذي تعرض لإصابة في ركبته في نهاية الشوط الأول وتحديدا بعد 20 دقيقة حرمته من مواصلة اللعب علما بأن رصيده التهديفي كان ثماني نقاط فقط.

وقال أديبايو "خلال أول مباراتين، خيبت آمال فريقي الذي كان يعوِّل عليَّ كثيرا. لكنني في مباراة اليوم أخذت المسؤولية على عاتقي من أجل قيادته إلى الفوز".

وأشاد به مدربه إريك سبويلسترا قائلا "لقد فعل بطريقته الخاصة ما يعرف جيمي فعله، من أجل قيادتنا الى الفوز. ولم يكن تألقه متعلقًا بالتسجيل فقط، لقد فعل الكثير من الأشياء لإبقائنا منظمين جيدًا، ولجعل المباراة أسهل، مع دفاعه الرائع ضد فريق يقدم تحديًا كبيرًا".

وأضاف "إنه حقًا قلب وروح مجموعتنا ... عندما خرج جيمي في الشوط الثاني، عمل على استقرارنا".

ولم يكن باتلر الوحيد الذي تعرض للاصابة في هذه المباراة حيث أصيب نجم سلتيكس جايسون تاتوم في كتفه الأيمن وزميله ماركوس سمارت في كاحل قدمه اليمنى لكنها تمكنا من مواصلة اللعب بعدما تلقيا العلاج في غرف الملابس.

وضرب ميامي هيت بقوة في الربع الأول وحسمه في صالحه بفارق 21 نقطة (39-18) وسعه الى 26 نقطة في إحدى فترات الربع الثاني قبل أن يقلصه أصحاب الأرض إلى 15 نقطة في نهاية الشوط الأول (47-62).

وفرض التعادل نفسه في الربع الثالث (25-25) قبل أن ينتفض سلتيكس في الربع الأخير (31-22) وينجح في تقليص الفارق إلى نقطة واحدة قبل ثلاث دقائق من النهاية (92-93) بفضل التألق اللافت لنجم المباراة جايلن براون صاحب 40 نقطة (مع تسع متابعات) بينها 14 في الربع الأخير.

لكن الضيوف ردوا بقوة عبر ثلاثية لماكس ستراس صاحب 16 نقطة، وسلة لأديبايو قبل 24 ثانية من النهاية قبل أن يسجل بي جاي تاكر (17 نقطة وسبع متابعات) وفيكتور أولاديبو رميات حرة ثمينة.

وشهدت المباراة عودة كايل لاوري الى صفوف ميامي بعد غيابه عن المباراتين الاولى والثانية بسبب الإصابة، فتغير الأداء الهجومي للضيوف ما تسبب في صداع رأس آخر لسلتيكس بعد التألق اللافت لأديبايو.

وكافح سلتيكس حتى نهاية الربع الثاني من أجل التأقلم مع هجمات ميامي هيت.

"تحفر لنفسك حفرة"               

واستغل سلتيكس البداية المخيبة لضيفه مطلع الربع الثالث بسبب غياب باتلر المصاب، لكن سرعان ما تدراك أديبايو ورفاقه الموقف وصمدوا أمام المد الهجومي لأصحاب الأرض محافظين على فارق النقاط الـ15 حتى نهايته.

واكتفى نجم سلتيكس جايسون تايتوم بتسجيل 10 نقاط فقط، فيما برز في صفوفه ايضا أل هورفورد بـ"دابل دابل" مع 20 نقطة و14 متابعة، وأضاف ماركوس سمارت 16 نقطة مع سبع تمريرات حاسمة.

وتقام المباراة الرابعة الإثنين في بوسطن، علما أن الفريق الذي يسبق منافسه غلى الفوز في أربع مباريات من أصل سبع يتوج بطلا للمنطقة الشرقية ويبلغ الدور النهائي للدوري.

وسيكون سيلتكس مطالبا بالرد الاثنين في سعيه للثأر لخسارته الدور النهائي للمنطقة أمام هيت عام 2020 في فقاعة أورلاندو.

وقال مدرب سلتيكس ايمي يودوكا "لم نجاريهم منذ البداية. بدا الأمر كما لو كنا نستسلم للضغط ونشكو للحكام. لقد أخرجنا ذلك من المباراة منذ البداية. من المخيب للآمال أن تظهر بهذه الصورة في مباراة في الدور النهائي للمنطقة. عندما تخسر الكرة أكثر من 23 مرة وتهديهم 33 نقطة، فإنك تحفر لنفسك حفرة".
 


>