NBA: إمبيد يقود فيلادلفيا للتفوق على أتلانتا

AFP

وبعد خطف أتلانتا المباراة الأولى من أرض فيلادلفيا، ردّ الاخير مستعيدا المبادرة، علما انه تصدر ترتيب المنطقة الشرقية بعد انتهاء الدور المنتظم مقابل مركز خامس لهوكس.

وأوقف فيلادلفيا سلسلة من 13 انتصارات متتالياً لهوكس على أرضه، أمام 16400 متفرج على ملعب "فارم أرينا" في أتلانتا.

وإلى نقاطه الـ27، أضاف إمبيد 9 متابعات و8 تمريرات حاسمة، وساهم معه بتحقيق الفوز توبياس هاريس (22 نقطة) والأسترالي بن سيمونز (18).

وتعرض إمبيد لسقطتين على أرض خلال المباراة دون أن يصاب بأذى كبير "أنا بحال جيدة".

أضاف اللاعب المصاب أصلا بغضروف ركبته اليمنى "أنا صامد. أنا أمشي. أنهيت المباراة. ساتابع النهوض. سأتابع القتال. هكذا كنت منذ بدأت ممارسة كرة السلة".

وتقام المباراة الرابعة مساء الاثنين في أتلانتا.

ونجح فيلادلفيا بنسبة تسديد بلغت 52%، فيما كانت نسبته رائعة من خارج القوس مع 47%، مسجلا 10 من 21 محاولة، مقارنة مع 6 فقط من أصل 23 لمضيفه.

وتطوّرت نسبة فيلادلفيا من خارج القوس مع تقدّم السلسلة، فكانت 34% في المباراة الأولى مقابل 46 في الثانية.
قال سيمونز "كنت أحاول أن أرفع من وتيرة اللعب، البقاء عدوانيا وأصل إلى السلة وأدخل في الايقاع. أعتقد اني قمت بعمل جيد في الشوط الثاني".

ومرة جديدة، نجح لاعبو سيكسرز في احتواء نجم أتلانتا تراي يونغ الذي أنهى المباراة مع 28 نقطة في 37 دقيقة. أضاف للخاسر جون كولينز 23 نقطة، الصربي بوغدان بوغدانوفيتش 19 نقطة ولاعب الارتكاز السويسري كلينت كابيلا 8 نقاط و16 متابعة.

تقدّم فيلادلفيا 28-20 مع نهاية الربع الأول، وبفارق خمس نقاط قبل استراحة الشوطين (61-56)، عندما كان يونغ برصيده 16 نقطة.

وقبض فيلادلفيا على مكامن المباراة في ربعها الثالث، متفوقا 34-19 على خصمه وموسعا الفارق إلى 20 نقطة مع الربع الأخير.

وخاض فيلادلفيا المباراة تحت أنظار أسطورته جوليوس إيرفينغ الذي قاده إلى لقبه الأخير في الدوري عام 1983.

ويلعب الفائز من هذه السلسلة مع المتأهل من نصف النهائي الثاني بين بروكلين نتس وميلووكي باكس، علما بأن الأول يتقدم 2-1.
                  
 بوكر وبول يتألقان         

وفي المنطقة الغربية، سجّل الهداف ديفن بوكر 28 نقطة والموزّع المخضرم كريس بول 27 و8 تمريرات حاسمة ليقودا فينيكس صنز إلى وضع قدمه في المباراة النهاية بعد فوزه مرة ثالثة تواليا على دنفر ناغتس 116-102.

قال بوكر "نحن نرتقي في الموقت المناسب. الدور المنتظم جهّزنا لهذا النوع من المباريات".

وأضاف للفائز جاي كراودر (14) وميكال بريدجز (11)، لتصبح الطريق معبدة أمام بلوغه النهائي، علما أنه يخوض المباراة الرابعة الأحد في دنفر.

قال كراودر عن إمكانية حسم السلسلة برباعية نظيفة "لن تكون الامور سهلة. نتوقع أن يقدّموا أفضل ما عندهم، ونحن أيضا سنفعل ذلك".

ويأمل فينيكس في بلوغ نهائي المنطقة للمرة الأولى منذ موسم 2009-2010.

ولدى الخاسر، سجّل العملاق الصربي نيكولا يوكيتش الذي استلم جائزة أفضل لاعب هذا الموسم قبل المباراة، 32 نقطة و20 متابعة و10 تمريرات حاسمة.

لكن هذه الـ"تريبل دابل" لم تكن كافية لثالث ترتيب المنطقة أمام وصيفها في الدور المنتظم.

أضاف للخاسر الذي يفتقد الكندي جمال موراي بسبب قطع الرباط الصليبي في ركبته اليسرى، مونتي موريس (21) ومايكل بورتر (15) وويل بارتون (14).

وتقدّم صنز في المباراة 21-8 ثم 37-27، قبل أن يقلّص دنفر الفارق إلى 55-59 عند الاستراحة.

واستهل فينيكس الربع الأخير بتسجيل ست نقاط تواليا، ليتقدم بفارق 20 نقطة قبل 10:17 دقائق على نهاية الوقت.
قال بوكر "كان الجمهور رائعا. هذه البلاي أوف تتمتع بقوة أكبر وهي أكثر بدنية".

ويلتقي الفائز من هذه السلسلة مع المتأهل من مواجهة يوتا جاز المتصدر مع لوس أنجليس كليبرز، علما بأن الأول يتقدم 2-صفر.


>